تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

الجيش ينتشر في الإكوادور بعد ساعات من إقالة وزير الدفاع... والرئيس يلقي خطابا للشعب

© AP Photo / DOLORES OCHOA R.الشرطة تحرس المحتجزين داخل أحد السجون في الإكوادور
الشرطة تحرس المحتجزين داخل أحد السجون في الإكوادور - سبوتنيك عربي, 1920, 19.10.2021
تابعنا عبر
أمر رئيس الإكوادور غييرمو لاسو بنشر الشرطة والجيش في الشوارع، معلنا حالة الطوارئ في كل أنحاء البلاد لمواجهة موجة أعمال العنف المرتبطة بتجارة المخدرات.
وقال الرئيس في خطاب بثّه التلفزيون الحكومي الاثنين إن هناك عدوا واحدا فقط في شوارع البلاد، وهو تجارة المخدرات، وفقا لوكالة فرانس برس.
وأعرب عن أسفه لأنه "في السنوات الأخيرة انتقلت الإكوادور من كونها بلدا لتهريب المخدّرات إلى بلد يتعاطى المخدّرات أيضاً".
الشرطة تحرس المحتجزين داخل أحد السجون في الإكوادور - سبوتنيك عربي, 1920, 01.10.2021
الشرطة تقاتل للسيطرة على سجن في الإكوادور بعد مذبحة أدت لمقتل 116 نزيلا
وأتى قرار إعلان حالة الطوارئ بعد ساعات من إقالة وزير الدفاع بسبب أعمال العنف التي شهدتها سجون البلاد مؤخّرا.
وتعاني سجون الإكوادور من الاكتظاظ إذ يبلغ إجمالي عدد السجناء في البلاد حاليا 39 ألف سجين في حين أنّ طاقتها الاستيعابية القصوى هي 30 ألفاً.
وفي فبراي الماضي، أدّت أعمال شغب متزامنة في 4 سجون رئيسية في البلاد إلى مقتل 79 شخصاً، بعضهم قُتل بقطع الرأس، كما شهد سجن غواياكيل في جنوب غرب البلاد معارك بأسلحة نارية بين مجموعات إجرامية مرتبطة بتهريب المخدرات، قتل خلالها 119 سجيناً، بعضهم قطّعت أوصاله والبعض الآخر أُحرق، في نهاية سبتمبر الماضي.
 
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала