تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

فرنسا تحتضن الدورة الأولى للحوار الاستراتيجي مع السودان 

© AFP 2021 / CHRISTOPHE ENAالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، 17 مايو 2021
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، 17 مايو 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 19.10.2021
تابعنا عبر
شهدت باريس اجتماعات الدورة الأولى للحوار الاستراتيجي بين السودان وفرنسا والتي بحثت عددا من القضايا الإقليمية التي تهم البلدين.
وخلال الاجتماعات التي جرت يومي 14 و15 من الشهر الجاري، أكدت باريس والخرطوم أهمية تبادل وجهات النظر بشأن العديد من الموضوعات والتعاون والتنسيق بين البلدين، بحسب وكالة الأنباء السودانية الرسمية (سونا).
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يستقبل رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك  - سبوتنيك عربي, 1920, 17.05.2021
ماكرون: فرنسا تعهدت بشطب كل ديون السودان لديها وجعلها منحة
وترأس وفد السودان محمد عبد الله التوم مدير عام الشؤون الأوروبية والأمريكية بالخارجية السودانية بمشاركة ممثلين لوزارتي الدفاع والداخلية وجهاز المخابرات العامة.
في المقابل ترأس الجانب الفرنسي كريستوفر بيغو، مدير إدارة إفريقيا والمحيط الهندي، بمشاركة مسؤولين آخرين بينهم فريدريك كلافييه، المبعوث الخاص الفرنسي للقرن الإفريقي.
وبحثت اللقاءات التي جرت على هامش الحوار الاستراتيجي "تطورات الأوضاع في الإقليم ودول الجوار"، وأكدت على "ضرورة تبادل التنسيق لإيجاد حلول لمشاكل الإقليم.. وسبل التعاون بين السودان وفرنسا لترقية العلاقات وتحقيق السلام والأمن في القارة".
وفي مايو/آيار الماضي، أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال مؤتمر باريس لدعم السودان شطب كامل الديون المستحقة لبلاده على البلد العربي الإفريقي والتي تصل إلى نحو 5 مليارات دولار، إضافة إلى تقديم قرض للخرطوم بـ 1.5 مليار دولار لمساندتها في تسديد الديون المتأخرة لصندوق النقد الدولي.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала