تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

قيس سعيّد يؤكد لأبو الغيط رفضه الوصاية والتدخل في شؤون تونس الداخلية

© AFP 2021 / FETHI BELAIDالرئيس التونسي قيس سعيد
الرئيس التونسي قيس سعيد - سبوتنيك عربي, 1920, 20.10.2021
تابعنا عبر
أكد الرئيس التونسي قيس سعيّد، اليوم الأربعاء، رفضه الوصاية على بلاده أو التدخل في شؤونها الداخلية.
وقالت الرئاسة التونسية في بيان نشرته عبر صفحتها على موقع "فيسبوك"، إن قيس سعيد أشار خلال استقباله بقصر قرطاج، أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، والوفد المرافق له سعيد، إلى "انفتاح تونس على التشاور والتعاون مع الدول الشقيقة والصديقة في كنف الاحترام المتبادل للسيادة الوطنية".
وأكد الرئيس التونسي رفضه "لكل أشكال الوصاية" على بلاده أو "التدخل في شؤونها الداخلية أو التربص بمصالحها"، مشددا على "تمسكه بمبادئ الديمقراطية واحترام الحريات وضمان حقوق الإنسان".
من جانبه، جدّد الأمين العام لجامعة الدول العربية، الإعراب عن ثقته في المسار الديمقراطي لتونس، وفي وجاهة التدابير والإجراءات التي تم اتخاذها.
وكان أبو الغيط، قال في تصريح أمس الثلاثاء، إن "الجامعة متفهمة لما حصل من تطورات سياسية في تونس"، مشددا على أنها "تعي ما يواجهه الشعب التونسي مؤخرا".
وأكد أن "جامعة الدول العربية تتفهم القرارات التي أصدرها الرئيس قيس سعيد، يوم 25 تموز/يوليو الماضي".
وقال أبو الغيط: "نعي أن هناك محاولات للتدخل، ولكن نثق أن الشعب التونسي والقيادة الحالية واعيان بالقدرة على الصمود واختيار ما هو صالح للشعب ومستقبله".
وسيتوجه أبو الغيط إلى ليبيا يوم الخميس، للمشاركة في اجتماع وزاري هو الأول الذي تستضيفه البلاد منذ سنوات حول مبادرة استقرار ليبيا.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала