تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

تجمع المهنيين في السودان: السلطة الحالية لا تمثل الثورة

© REUTERS / Mohamed Nureldin Abdallahالخرطوم، السودان يونيو2020
الخرطوم، السودان يونيو2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 20.10.2021
تابعنا عبر
أفاد بيان لـ"تجمع المهنيين السودانيين" اليوم بأن السلطة الحالية لا تمثل الثورة، مؤكدة أن الصراع بين أطرافها يدور حول تقسيم المناصب وخدمة المحاور الخارجية، ولا يمت لتطلعات الشعب في شيء.
وقال البيان المنشور على الصفحة الرسمية للتجمع عبر "فيسبوك": "نهيب بكل قطاعات المهنيين والقوى النقابية والثورية الحية في كل بقاع السودان الخروج للشوارع والمشاركة الفعالة في المواكب المليونية يوم الخميس 21 اكتوبر 2021".
وأضاف البيان: "نجدد موقفنا الثابت من السلطة الحالية، وهو عدم تمثيلها للثورة، بل وإبحارها عكس أماني الجماهير".
وأكد البيان على أن "الصراع الماثل بين أطرافها (السلطة) يدور حول تقسيم المناصب والامتيازات وخدمة المحاور الخارجية، ولا يمت لأهداف الشعب وتطلعاته في شيء".
وأشار إلى أن "ميعاد المواجهة الشاملة مع كل مكوناتها، والقول الفصل هو إسقاط الشراكة المعطوبة وانتزاع السلطة لقوى التغيير الجذري المنحازة لثورة ديسمبر ومهامها وغاياتها".
ومنذ أسابيع، تتصاعد توترات بين المكونين العسكري والمدني في السلطة، بسبب اتهام قيادات عسكرية للقوى السياسية بأنها تبحث عن مصالحها الشخصية فقط، وأنها السبب في الانقلابات، وذلك على خلفية إحباط محاولة انقلاب عسكري في 21 سبتمبر/ أيلول الماضي.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала