تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

بيدرسون: الأطراف السورية اتفقت على بدء صياغة مسودة الإصلاح الدستوري

بيدرسون: الأطراف السورية إتفقت على بدء صياغة مسودة الإصلاح الدستوري
تابعنا عبر
أكد بيدرسون أنه تم الاتفاق بين الأطراف السورية، على البدء بعملية صياغة مسودة الإصلاح الدستوري في سوريا.
بعد تأخر ملحوظ في البت بقضية اللجنة الدستورية السورية، أكد المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون على هامش الجولة السادسة من اجتماعات اللجنة الدستورية المصغرة في جنيف على اتفاق الأطراف السورية على الانتقال لمرحلة جديدة في مسار التوافق السوري السوري بخصوص الإصلاح الدستوري.
رئيس وفد معارضة الداخل لمفاوضات السلام حول سوريا في جنيف الدكتور إليان مسعد، قال لإذاعتنا:
"يبدو هناك دفع دولي وخصوصاً روسي واستعدادات للدولة السورية كما أظهرت الأطراف الأخرى كذلك استعداداً واضحاً لكن هذا غير كافي سوف ننتظر النتائج. بيدرسون أوحى أن هناك مناخاً إيجابياً ونشر نصين، نص على مبدأ دستوري المقصود فيه فوق دستوري وكان لابد من اختصاره أما المبادىء الموجود جيدة. بالنسبة للداخل غير ممثل في المفاوضات، علينا أن ننتظر إن كان هناك اتفاق على نص دستوري كامل أم إصلاحات دستورية كما أقرينا في سوتشي. إقرار الدستور سيكون إما عن طريق مجلس الشعب الحالي أو يقره المؤتمر الوطني العام على نسق ما جرى في سوتشي وسنرى لاحقا ما الذي سيتم إقراره".
بدورها الناشطة الحقوقية والمحامية رشا الحلح رأت:
"لابد من التركيز على بنى أساسية يجيب التركيز عليها، هناك ثلاث فئات وهي الشق المعارض ممثلاً لعدة منصات، من يمثل الحكومة السورية، وشق المجتمع المدني ممثلاً كافة أطياف الشعب. إن كانت الخطوة الروسية ستقدم شيئا معينا تجاه التوافقات التي تم الحديث عنها دولياً طبعاً الشعب أصبح مهيئا والعمل أصبح منجزا تجاه اللاحق، ولكن لابد من التوجه للنقاط التي نتفق عليها قبل التوجه للنقاط الخلافية للتمثيل، المجتمع المدني هو يمثل كل السوريين والتوافق بين السيد الكزبري وهادي البحرة ممثل الطرف المعارض طبعا في رؤى أخرى بمناخ ثاني تمثله الجهات المتعلقة بالمجتمع المدني، علينا أن نستنكر ما يجري من محاولات إعاقة المسار من قبل بعض الجهات التي لديها ارتباطات معينة وخاصة التفجير الإرهابي الأخير بدمشق وإغتيال الأسير المحرر مدحت الصالح".
اقرأ أيضا - استئناف عملية صياغة مسودة الدستور السوري... ما الجديد هذه المرة؟
من جانبه مهند دليقان عضو هيئة التفاوض العليا، عضو اللجنة الدستورية عن منصة موسكو:
"التقييم العام للجولة أتفق مع ما تفضل به الزملاء ننتظر النتائج رغم أن الجولة قصيرة، ومن حيث المبدأ ما نراه جديدا في هذه الجولة هو أنه لأول مرة يجري تقديم صياغات مكتوبة، مع ذلك علينا أن نعرف ماهية الآلية التي سوف يتم من خلالها الإقرار. تم التوافق على أن يطرح كل طرف أن يطرح مسودة لصياغة مبدأ دستوري ويتم نقاشها لكن لم تتوضح آلية الإقرار وهذا ما سنراه يوم الجمعة في النتيجة. في كل مرحلة مع أي تقدم في العملية السياسية نرى أعمال تخريبة وإرهابية وارتفاع في حدة الاشتباكات، من يقوم بذلك هي جهات معادية للحل السياسي سواء داخلية وخارجية. هناك نقطة هامة بخصوص إقرار الدستور نحن طرحنا في اجتماع اللجنة الأول ضرورة نقل أعمال اللجنة إلى دمشق وما زلنا نصر عليه".
التفاصيل في التسجيل الصوتي المرفق...
إعداد وتقديم: نواف إبراهيم
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала