تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

طعام نتناوله بشكل يومي يعجل من الإصابة بالخرف

CC0 / pixabay / مرض الزهايمر لرجل مسن
مرض الزهايمر لرجل مسن - سبوتنيك عربي, 1920, 21.10.2021
تابعنا عبر
يمكن أن يكون الخرف موضوعا مخيفا لبعض الأشخاص لمناقشته مع تقدمهم في السن، خاصة إذا كانوا لا يعرفون الكثير عن ماهيته أو أسبابه.
ضغط الدم - سبوتنيك عربي, 1920, 05.10.2021
دراسة: ارتفاع ضغط الدم في الـ40 يزيد من مخاطر الإصابة بالخرف
يعد الخرف مشكلة معقدة لها عوامل متعددة، تتعلق بالوراثة والعمر والنظام الغذائي ونمط الحياة. وعلى الرغم من أنه من الواضح أننا لا نستطيع التحكم في عوامل مثل العمر والجينات، إلا أنه يمكننا التركيز على الأشياء التي يمكننا تغييرها، مثل نظامنا الغذائي، بحسب ما نشر موقع eatthis.
يلعب نظامك الغذائي دورا أكبر مما قد تدركه في خطر الإصابة بالخرف، ليس فقط لأن بعض الأطعمة يمكن أن تحسن صحة الدماغ، ولكن أيضا لأن بعض الأطعمة يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالخرف والضعف الإدراكي.
على سبيل المثال، تعتبر الكربوهيدرات المكررة من أسوأ الأطعمة التي يجب تناولها لعلاج الخرف بسبب ارتباطها بزيادة مستويات الجلوكوز في الجسم.
عندما تتناول الكربوهيدرات، يحولها جسمك إلى سكر، ليصل هذا السكر إلى مجرى الدم، والذي يشار إليه بعد ذلك بمستويات السكر في الدم أو الجلوكوز.
وتتم معالجة الكربوهيدرات من قبل جسمك بسرعات مختلفة، ليتم تكريرها، مثل الخبز الأبيض والكربوهيدرات الأخرى العالية المعالجة، يتم هضمها بسرعة أكبر في جسمك وتزيد من مستويات السكر في الدم بمعدل أسرع.
هذا التقلب في مستويات السكر في الدم هو ما يمكن أن يؤدي إلى العديد من المشاكل الصحية بمرور الوقت، بما في ذلك أحد عوامل الخطر الرئيسية للخرف كمرض السكري من النوع 2.
أشارت دراسة نشرت في مجلة New England Journal of Medicine عن خطر الإصابة بالخرف لدى الأشخاص المصابين بداء السكري وغير المصابين به، ووجدت أن خطر الإصابة بالخرف يزداد بشكل ملحوظ مع ارتفاع مستويات الجلوكوز في نظامهم.
وأثبتت الدراسة أن مرض السكري كان عامل خطر رئيسي للخرف لبعض الوقت، لكن هذه النتائج تشير إلى أن الكثير من السكر في نظامك الغذائي يمكن أن يكون له تأثير سلبي على صحة دماغك حتى دون مرض السكري.
التوت البري - سبوتنيك عربي, 1920, 21.09.2021
أطعمة تقلل من خطر الإصابة بالخرف بنسبة 40%
ووجدت هذه الدراسة من Nutrients ارتباطا مشابها للخرف مع ارتفاع مستويات الجلوكوز، لكنهم اكتشفوا أيضا أن ما تتناوله من الكربوهيدرات المكررة يلعب دورا أيضا.
ووفقا لهذه الدراسة، فإن تناول وجبات عالية نسبة السكر في الدم (وهي وجبات تحتوي على كربوهيدرات مكررة دون أي نوع من الألياف أو البروتين لإبطاء عملية الهضم) يمكن أن يؤدي إلى ضعف الذاكرة.
ولسوء الحظ لعشاق الخبز الأبيض، تسلط هذه النتائج الضوء على الأطعمة مثل الكربوهيدرات المكررة ودورها في خطر الإصابة بالخرف، مما قد يجعلك تعيد التفكير في مقدار ما تستهلكه يوميا. يمكن أن يساعد اختيار الأطعمة التي تحتوي على نسبة أقل من مؤشر نسبة السكر في الدم (عادة الأطعمة الغنية بالألياف، مثل منتجات الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات والبقوليات) في تقليل المخاطر.
© Sputnikملحوظة مهمة حول المعلومات الطبية
ملحوظة مهمة حول المعلومات الطبية - سبوتنيك عربي, 1920, 23.11.2021
ملحوظة مهمة حول المعلومات الطبية
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала