تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

الحكومة المصرية تكشف حقيقة تأثر البلاد بغازات سامة

© Sputnik . Mikhail Alaeddin / الذهاب إلى بنك الصورمصر - القاهرة
مصر - القاهرة - سبوتنيك عربي, 1920, 23.10.2021
تابعنا عبر
كشفت الحكومة المصرية حقيقية ما تداوله بعض رواد المواقع وصفحات التواصل الاجتماعي من تأثر البلاد غدا بغازات وانبعاثات بركان "لا بالما" السامة.
وقالت الحكومة في بيان لها، اليوم السبت، إنها رصدت ما انتشر في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من تأثر مصر بهذه الغازات، مشددة على أن وزارة البيئة المصرية أكدت على أن هذه الأنباء "غير صحيحة".
وشدد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء على أنه تواصل مع وزارة البيئة المصرية، وشددت على أنه "لا صحة لتأثر مصر بغازات وانبعاثات بركان لابالما السامة، وأن مصر لن تتأثر بأية غازات أو انبعاثات من البركان، نظرا لبعدها الجغرافي عن مجال تأثيره".
وأوضحت وزارة البيئة المصرية أن "هذه الغازات تنتشر في طبقات عليا من الغلاف الجوي مما يصعب وصولها إلى الغلاف الجوي المصري".
ولفتت إلى أنه "لم يتم رصد أي ملوثات أو انبعاثات بيئية لهذا البركان ذات تأثير مباشر على الصحة العامة أو المنشآت".
​وقالت الوزارة إن "تبعاته (البركان) لن تصل إلى مصر، وإن وصلت ستكون في الطبقات العليا بنسب ضعيفة جداً لن يشعر بها الإنسان ولا تؤثر عليه بأي شكل".
وشددت الوزارة على أن "محطات الرصد البيئي المنتشرة في جميع أنحاء الجمهورية تعمل بشكل لحظي لرصد أي معدلات تلوث على مدار اليوم من خلال فرق متخصصة".
وبدأ بركان كومبر فيجا بالثوران في 19 سبتمبر/أيلول، في جزيرة لا بالما، الإسبانية، والتي يبلغ عدد سكانها نحو 83000، وهي واحدة من جزر الكناري في المحيط الأطلسي.
وقال المعهد الإسباني للجيولوجيا والتعدين، في بيان له الأسبوع الماضي، إن الحمم التي يقذفها بركان لابالما تصل درجة حرارتها إلى 1240 درجة مئوية.
>>يمكنك متابعة المزيد من أخبار العالم الآن مع سبوتنيك.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала