تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

كان مسترخيا يتأمل السماء وفجأة سقطت عليه فضلات من مرحاض طائرة

© Sputnik . YouTubeطائرة مدنية
طائرة مدنية - سبوتنيك عربي, 1920, 23.10.2021
تابعنا عبر
لم يكن يتوقع مواطن بريطاني أن تفاجئه فضلات بشرية حين كان يتأمل السماء مسترخيا في حديقة منزله.
وحسب موقع "BBC"، قالت عضو المجلس البلدي في مدينة ويندسور كارين ديفيز، إن أحد المواطنين من المنطقة اتصل بها وأصابها الفزع لما قصه عليها.
ويقيم الرجل في ويندسور، وهي مدينة مشهورة بقلعة ويندسور الملكية، وتحلق فوقها الطائرة المتجهة للهبوط في مطار هيثرو.
طيران إيران إير - سبوتنيك عربي, 1920, 17.07.2018
لماذا تسعى الخطوط الجوية لتخفيض مساحة مراحيض الطائرات
وأوضحت كارين أن المواطن كان مسترخيا في حديقة منزله حين سقط عليه شيء من السماء، لكنه لم يكن مطرا، بل فضلات بشرية.
وأشارت إلى أن هذه المخلفات يتم تجميدها لكي تتخلص منها الطائرات، لكن هذه المرة لم تكن مجمدة.
في حين فسّر عضو آخر من أعضاء المجلس يدعى جون بودن، الحادث بأنه ربما بسبب الطقس الحار، فإن المخلفات كانت في حالة سائلة.
وعن كيفية حدوث ذلك، نقل الموقع عن خبير الطيران جوليان براي، قوله إن الطائرات تخزن المخلفات البشرية في عبوات خاصة، يجري تفريغها في العادة بعد هبوط الطائرة، لكن سلطات الطيران الدولي تعترف أن تسربا قد يحدث.
وأوضح الخبير أنه في الطائرات الحديثة توجد مراحيض فراغية، لذا فهي آمنة ومغلقة بشكل محكم لكن المشكلة يتسبب بها التقاطع بين آلية المرحاض وعبوة التخزين.
وأشار إلى أنه لا يمكن أن يكون هناك إغلاق محكم بنسبة 100%، مفسرا ما حدث بأنه بينما كانت الطائرة تهبط ووصلت لارتفاع 1800 متر مثلا تغير الضغط، وتسربت المخلفات، ولسوء حظ هذا الشخص فإن ذلك حدث فوق مكان وجوده.
ولكن براي أكد أن ذلك نادر الحدوث، لافتا إلى أن هذه المخلفات يطلق عليها اسم"الجليد الأزرق"، لأنه مزيج من البول والمواد المعقمة ينتج عنه مادة زرقاء، وعادة تسقط على شكل كتل جليدية.
تابع أحدث أخبار العالم عبر سبوتنيك عربي.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала