تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

مخطوطات باللغة العربية يزيد عمرها على ألف عام من أرشيف الفاتيكان السري معروضة في "إكسبو" دبي...فيديو

© AFP 2021 / GIUSEPPE CACACEجناح روسيا في معرض "إكسبو 2020 دبي" في دبي، الإمارات العربية المتحدة 5 أكتوبر 2021
جناح روسيا في معرض إكسبو 2020 دبي في دبي، الإمارات العربية المتحدة 5 أكتوبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 23.10.2021
تابعنا عبر
عرضت مخطوطات ثمينة يزيد عمرها على ألف عام من أرشيف الفاتيكان السري لأول مرة معرض "إكسبو 2020" المقام في مدينة دبي.
الوثائق معروضة في جناح الفاتيكان، الذي سمي على اسم الهيئة الإدارية للكنيسة الكاثوليكية الرومانية "جناح الكرسي الرسولي".
إحدى تلك المخطوطات، التي يعود تاريخها إلى أوائل القرن التاسع، كانت مكتوبة على ورق مصنوع من جلد الحيوانات تعرض نظريات عن علم الفلك مكتوبة باللغة العربية.
قال المونسنيور توماش ترافني، نائب المفوض العام للجناح: "تُظهر هذه المخطوطات كيف يوجد الكثير مما يوحد الثقافات المختلفة، لقد صممنا هذا الجناح مع التركيز على العلاقة بين المسيحية والإسلام"، بحسب ما ذكر موقع "thenationalnews".
وأضاف: "الفكرة هي إظهار أننا جميعًا إخوة ونريد أن نشير إلى ما يوحدنا بدلاً من التركيز على ما يفرقنا."
​يُعتقد أن المخطوطة قد تم الحصول عليها من بيت الحكمة في بغداد، وهي مكتبة كبيرة تأسست في القرن الثامن.
لم يكن المونسنيور ترافني متأكدًا من كيفية وصولها إلى الأرشيف الرسولي للفاتيكان، لكنه يعتقد أنه ربما تم تقديمها كتقدير أو هدية للبابا حينها.
قال المونسنيور ترافني إن المخطوطات تشكل مثالاً واضحًا على كيفية تشابك الثقافتين الإسلامية والمسيحية لأكثر من ألف عام، وتعود إحدى المخطوطات الأخرى إلى القرن الثالث عشر وتوضح كيف تم إدخال أنظمة الأرقام العربية في الثقافة الغربية.
تقدم المخطوطة أخرى أيضًا لمحة عن كيفية استخدام هذا للمساعدة في تقديم التقويم الغريغوري في أواخر القرن السادس عشر.
وأضاف ترافني: "تظهر المخطوطات الأخرى كيف ما زلنا نستخدم النظم الرياضية العربية في الحياة اليومية في العالم الغربي."
تم أيضًا عرض لوحة لإحدى أشهر اللحظات في الحروب الصليبية على الجدران في الجناح، مع لوحة جدارية للقديس فرنسيس الأسيزي متوجهاً لمناقشة بعض المسائل الإيمان مع سلطان مصر عام 1219.
حاملة الطائرات البريطانية إتش إم إس كوين إليزابيث أثناء عبور قناة السويس المصرية في 6 يوليو 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 20.10.2021
هيئة قناة السويس تناقش فرص الاستثمار في إكسبو 2020 دبي
وقال: "على الرغم من كونهم في حالة حرب، إلا أنهم كانوا قادرين على تنحية خلافاتهم جانبًا لمناقشة الأمور المشتركة بينهم".
وقال: "تنتهي الجولة بعرض صورة للقاء حدث بعد 800 عام من القديس فرنسيس والسلطان في مصر وصورة للقاء البابا بالإمام الأكبر في أبو ظبي عام 2019، نريد تذكير الناس بأهمية الأخوة والحوار المفتوح".
كما تم تزيين جدران الجناح بكتابة من لغات مختلفة محفورة بعضها فوق بعض، لتوضيح كيفية تطور الاتصال عبر القرون.
قال المونسنيور ترافني: "إنه يرمز إلى الرحلة من الهيروغليفية مع لغات تشمل اليونانية واللاتينية والبابلية إلى اللغات التي لدينا اليوم، لدينا أيضًا رسائل بلغة "برايل" وفي كود الكمبيوتر فهذه هي لغة الغد".
وقال إن عرض الكرسي الرسولي في إكسبو يخدم غرضًا مختلفًا كثيرًا عن أجنحة الدول الأخرى، قال: "إن وجودنا هنا يتعلق بالثقافة والرمزية أكثر من أي شيء آخر".
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала