تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

هل تعد إسرائيل العدة لتوجيه ضربة عسكرية لإيران؟

هل تعد إسرائيل العدة لتوجيه ضربة عسكرية لإيران؟
تابعنا عبر
ذكرت تقارير إعلامية أن الجيش الإسرائيلي استأنف تدريباته لهجوم محتمل على منشآت نووية إيرانية، في وقت أكدت الأمم المتحدة أن الأسابيع المقبلة حاسمة في مسألة عودة المفاوضات النووية بين طهران وواشنطن، مع تزايد التحذيرات من اقتراب إيران من سلاح الدمار الشامل.
فهل ستنفرد إسرائيل بقرار توجيه ضربة عسكرية لإيران؟
عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك"، الخبير العسكري والاستراتيجي الدكتور أحمد الشريفي:
"سبق وأن أكدنا احتمالية قيام إسرائيل بالانفراد في توجيه ضربة عسكرية لإيران، على اعتباره أمر وارد جدا، وذلك لان لدى الولايات المتحدة ميول نحو تبني خيار الدبلوماسية، فإسرائيل وضمن استراتيجيتها للردع النووي، ترى أن أي وجود نووي ضمن الحزام الجغرافي الذي يحيطها، يعد بمثابة تهديد لوجودها".
وتابع الشريفي بالقول: "محفزات قيام إسرائيل بتوجيه ضربة لإيران باتت أكثر، وذلك لأن إيران ذهبت باتجاه اتباع آلية التطبيع مع السعودية، رغبة في نزع فتيل الأزمة إقليميا، كذلك اقترابها من منظمة شنغهاي بزعامة روسيا والصين، وتبني طهران خيار المماطلة والرهان على السقوف الزمنية الطويلة الأمد في حوار فيينا، وبالتالي يصبح هناك تقاطع في المواقف بين الولايات المتحدة وحلفائها".
وأضاف الشريفي، قائلا: "إسرائيل ترى أن ما تتبناه إيران من سقوف زمنية طويلة في مفاوضاتها، سيعطيها الفرصة للوصول إلى العتبة النووية، لذا وتأسيسا على مبدأ العمليات الاستباقية التي لطالما تبنتها إسرائيل وفق فلسفة إجهاض القدرات النووية الإقليمية، فالمتوقع قيام إسرائيل بتوجيه ضربة عسكرية لإيران".
التفاصيل في الملف الصوتي المرفق...
إعداد وتقديم: ضياء حسون
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала