تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

وزير إسرائيلي يحذر من تداعيات إعلان بلاده 6 منظمات فلسطينية "إرهابية"

© REUTERS / AMIR COHENزعيم تحالف "أزرق أبيض" الإسرائيلي، بيني غانتس، انتخابات، إسرائيل 18 سبتمبر 2019
زعيم تحالف أزرق أبيض الإسرائيلي، بيني غانتس، انتخابات، إسرائيل 18 سبتمبر 2019 - سبوتنيك عربي, 1920, 23.10.2021
تابعنا عبر
حذّر وزير إسرائيلي، مساء اليوم السبت، من تداعيات إعلان بلاده 6 منظمات فلسطينية على قوائم الإرهاب، فيما طالبت وزيرة أخرى بتوضيحات بشأن الأسباب التي قادت للقرار.
وعلق وزير الصحة الإسرائيلي زعيم حزب "مبرتس" (يسار)، نيتسان هوروفيتس، على القرار في تغريدة على حسابه في موقع "تويتر"، مساء اليوم السبت.
وقال هورفيتس: "كدولة ديمقراطية ذات سيادة وقوية، وفي حالة احتلال- يجب أن تكون إسرائيل شديدة الحذر في فرض قيود على منظمات المجتمع المدني الفلسطيني".
وأضاف وزير الصحة الإسرائيلي: "هذا القرار ينطوي على تداعيات في المجال السياسي والعلاقات الخارجية، والأهم من ذلك- في مجال حقوق الإنسان".
وقال هوروفيتس إنه توجه إلى وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس بطلب تقديم الأسباب التي قادته إلى اتخاذ قرار اعتبار 6 منظمات مجتمع مدني فلسطينية منظمات إرهابية.
في سياق متصل، قالت وزيرة حماية البيئة الإسرائيلية تمار زاندبرغ، وهي أيضا من حزب "ميرتس"، إن "3 من بين المنظمات (التي أعلنتها إسرائيل إرهابية) هي منظمات حقوقية قديمة ومعروفة".
وأضافت زاندبرغ في تصريحات لقناة "كان" الرسمية: "في كثير من الأحيان يتم ربط حقوق الإنسان واليسار ومعارضة الاحتلال بالإرهاب - وهذا ليس هو الحال. الآن المواد (التي قادت لاتخاذ القرار) سرية، لكننا سنطالب بتوضيحات".
وفي وقت سابق اليوم، طالب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس توضيحا من إسرائيل بشأن إعلانها عن ست منظمات غير حكومية فلسطينية منظمات إرهابية.
وقال إن إسرائيل لم تعط الولايات المتحدة إخطارا مبكرا بشأن هذه الخطوة، مضيفا في بيان: "نعتقد أن احترام حقوق الإنسان مبدأ مهم"، بحسب ما نقله موقع "واللا" العبري.
وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس - سبوتنيك عربي, 1920, 22.10.2021
وزير الدفاع الإسرائيلي يعلن 6 مؤسسات أهلية فلسطينية منظمات "إرهابية"
لكن، مسؤول إسرائيلي رفيع، قال إن إسرائيل أطلعت واشنطن نهاية الأسبوع الماضي في اتصالات جرت بين الجانبين على الإعلان المتوقع للمنظمات الفلسطينية كمنظمات إرهابية.
غير أنه أضاف في تصريحات نقلتها وسائل إعلام عبرية بينها صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن ذلك جرى عبر القنوات الأمنية بين البلدين، لكن المعلومات لم تصل على ما يبدو إلى وزارة الخارجية الأمريكية.
ووقع وزير الدفاع الإسرائيلي بني غانتس على أمر بإعلان ست منظمات من "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" في الضفة الغربية، منظمات إرهابية.
وقال في بيان إن هذه المنظمات هي جزء من شبكة من المنظمات العاملة على الساحة الدولية نيابة عن الجبهة الشعبية، من أجل دعم أنشطتها وتعزيز أهدافها.
وقال غانتس إن إسرائيل "ستواصل العمل لتوجيه ضربات للإرهاب وبنيته التحتية في كل مكان"، داعيا "العالم والمنظمات الدولية للمساهمة في هذا الجهد والامتناع عن الارتباط بهذه الشركات والمنظمات التي تزود الوقود للإرهاب"، على حد وصفه.
وهذه المنظمات الأهلية هي "مؤسسة الحق، ومؤسسة الضمير، وجمعية المرأة، والحركة العالمية للدفاع عن الطفل، ومركز بيسان للأبحاث، واتحاد لجان العمل الزراعي".
من جانبها، أعلنت فلسطين رفضها للقرار الإسرائيلي، ودعا رئيس الوزراء محمد اشتية، المجتمع الدولي وجميع منظمات حقوق الإنسان في العالم لإدانة القرار الذي اعتبره "مس خطير بالقانون الدولي باعتبار أن المؤسسات المستهدفة تعمل وفق القانون الفلسطيني وأنها ترتبط بشراكات مع مؤسسات دولية ما يستدعي تدخلا من تلك المؤسسات لإدانة الإجراء الإسرائيلي والعمل على منع تنفيذه".
للاطلاع على المزيد من أخبار إسرائيل اليوم عبر سبوتنيك
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала