تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

"أنصار الله" تبعث رسالة إلى الأمم المتحدة بشأن السعودية وأمريكا

© AFP 2021 / MOHAMMED HUWAISرئيس المجلس السياسي الأعلى التابع لجماعة أنصار الله في اليمن مهدي المشاط
رئيس المجلس السياسي الأعلى التابع لجماعة أنصار الله في اليمن مهدي المشاط - سبوتنيك عربي, 1920, 24.10.2021
تابعنا عبر
بعث رئيس المجلس السياسي الأعلى المشكل من جماعة "أنصار الله" اليمنية، مهدي المشاط، اليوم الأحد، رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، داعيا إلى تحمل المسؤولية أمام الشعب اليمني.
القوات اليمنية، مأرب، اليمن 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 24.10.2021
دعوة مجلس الأمن لوقف إطلاق النار في اليمن.. هل توقف الحرب أم تزيد التصعيد؟
وقال إن "الأمم المتحدة قدمت الغطاء السياسي للجرائم الفظيعة التي يرتكبها تحالف العدوان (التحالف العربي)، وعلى رأسه أمريكا منذ 26 مارس/ أذار 2015 بعدوانه الغاشم والحصار الخانق على الشعب اليمني"، معتبرا "استمرار الأمم المتحدة في اعتماد هذه السياسة غير الصائبة يعاظم من استياء الشعوب ومعاناتها يوم بعد آخر وصولاً إلى أن يصبح دورها لا قيمة له عند شعوب العالم كنتيجة طبيعية لابتعاده الواقعي عن تطلعاتها وآمالها وميثاقها ومبادئها".
ورأى رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن، أن "عدم التجديد لفريق خبراء الأمم المتحدة البارزين الدوليين والإقليميين واحدٌ من الدلائل الحديثة التي تثبت حقيقة الانحياز المستمر وعلى قدرة المال السعودي على التأثير سلباً على مستوى أداء الأمم المتحدة ويجعلها منحازة إلى الجاني ضد الضحية"، حسب قوله.
ودان مجلس الأمن الدولي، يوم الأربعاء الماضي، الهجمات التي تشنها جماعة "أنصار الله" تجاه الأراضي السعودية، مطالباً أطراف النزاع في اليمن بالوقف الفوري للتصعيد، بما في ذلك الهجمات التي تشنها الجماعة في محافظة مأرب.
واعتبر أن "الاعتداءات في خليج عدن والبحر الأحمر تشكل خطرا كبيرا على الأمن البحري للسفن"، مطالبا "جميع الجهات الفاعلة في اليمن بالعمل بشكل بناء لتنفيذ اتفاق الرياض بشكل كامل".
من جهتها، قالت وزارة الخارجية السعودية، إن السعودية ترحب وتثمن البيان الرئاسي الصادر عن مجلس الأمن، والذي "ندد بهجمات ميليشيا الحوثي الإرهابية على أراضي المملكة ومنشآتها المدنية"، مضيفة أن بيان مجلس الأمن يأتي تأكيدا على الأهمية الخاصة التي يوليها المجلس لأزمة اليمن وإدراكا لأهمية حل الأزمة سياسيا.
وتقود السعودية، منذ الـ26 من آذار/مارس 2015، تحالفاً عسكرياً من دول عربية وإسلامية، دعماً للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في اليمن، سيطرت عليها جماعة "أنصار الله" أواخر 2014.
في المقابل تنفذ جماعة "أنصار الله"، هجمات بطائرات دون طيار، وصواريخ بالستية، وقوارب مفخخة، تستهدف قوات سعودية ويمنية داخل اليمن، وداخل أراضي المملكة.
تابع أحدث أخبار اليمن الآن عبر سبوتنيك عربي.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала