تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

السر في دعوة الرئيس التونسي شريحة الشباب والجهات الداخلية إلى الحوار؟

السر في دعوة الرئيس التونسي للحوار لشريحة الشباب والجهات الداخلية ؟
تابعنا عبر
أعلن الرئيس التونسي قيس سعيد في افتتاح أعمال مجلس الوزراء بأنه سيتم إطلاق حوار وطني صادق ونزيه يشارك فيه الشباب في كامل التراب التونسي ومختلف تماما عن التجارب السابقة ويتطرق إلى عدة مواضيع من بينها النظامان السياسي والانتخابي في تونس.
في الوقت الذي لاقت فيه دعوة الرئيس التونسي قيس سعيد لعقد حوار شعبي إلكتروني خاصة مع الشباب اهتماما لدى شرائح من التونسيين، دعا آخرون الى توسيعه كي يشمل الجميع وذلك تجنبا لتصعيد الوضع السياسي.
تقول الناشطة السياسية التونسية د. ريم الغيد سويد، في حديث لبرنامج "حول العالم" بهذا الشأن، بالطبع هذه الدعوة ستلاقي صدى إيجابيا في نفسية الشباب، وخاصة الذين ساندوا الرئيس قيس سعيد، في كل المواقف ومنها قرارات 25 يوليو/تموز وما أتى بعدها، لأن أكثر من تضرر هم الشباب التونسيين.
وترى سويد أن الرئيس التونسي عندما يتوجه إلى شريحة الشباب، فهو  يعرف جيدا أنهم من قام بالثورة، وعندما تحدث عن الحوار، أشار إلى الجهات الداخلية، لأن شرارة الثورة انطلقت من هناك، وخاصة في سيدي بوزيد، وكانت المحرك الذي تحركت منه العاصمة ومدن كبيرة كصفاقس وسوسة وغيرها، ولهذه المناطق رمزية مهمة، لأنها رفعت شعارات "لا لمركزية الحكم".
التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة...
إعداد وتقديم: عماد الطفيلي
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала