تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

السيسي: أطالب بالوصول في أقرب وقت ودون إبطاء إلى اتفاقية متوازنة بشأن سد النهضة

© REUTERS / BERNADETT SZABOالرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي
الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي - سبوتنيك عربي, 1920, 24.10.2021
تابعنا عبر
طالب الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد، بسرعة التوصل إلى اتفاقية متوازنة وملزمة بشأن أزمة سد النهضة الإثيوبي.
وأشار السيسي في كلمته بمناسبة افتتاح الدورة الرابعة لأسبوع القاهرة للمياه، التي انطلقت اليوم، إلى أن نصيب الفرد في المياه في مصر لا يتجاوز 560 مترا مكعب سنويا، وذلك في الوقت الذي عرفت فيه الأمم المتحدة الفقر المائي على أنه 1000 متر مكعب.
كما أكد أن مصر أكثر الدول جفافا في العالم، بأقل معدل في هبوط الأمطار بين الدول، مما يؤدي إلى اعتمادها بشكل شبه حصري على مياه نهر النيل التي تأتي من خارج الحدود.
وتابع الرئيس عبدالفتاح السيسي أن "الشعب المصري يتابع عن كثب تطورات ملف سد النهضة الإثيوبي، وأود أن أؤكد تطلعنا للتوصل في أقرب وقت ودون مزيد من الإبطاء لاتفاقية متوازنة وملزمة قانونا في هذا الشأن، اتساقا مع البيان الرئاسي الذي أصدره مجلس الأمن في سبتمبر/ أيلول 2020، بما من شأنه تحقيق أهداف إثوبيا التنموية، والتي تتفهمها مصر وتدعمها، وبما يحد في الوقت ذاته من الأضرار البيئة والمائية والاجتماعية والاقتصادية لهذا السد على بلاده والسودان، وذلك على أساس احترام قواعد القانون الدولي وعلى النحو الذي يكرس التعاون الدولي والتنسيق".
وأضاف السيسي في كلمته: "أوكد على أهمية إعلاء مبادئ التعاون التضامن الدولي، بما من شأنه تمكين شعوبنا من مواجهة التحديات العالمية الراهنة اتصالا بموضوعاات المياه، حتى ننجح في مواجهتها بالتعاون معا ونتفادي أن نقع في براثن التناحر حولها، ولا ينخرط أحد منا في صراع متهور حول مصدر الحياة".
يمكنكم متابعة المزيد من أخبار سد النهضة الإثيوبي عبر سبوتنيك
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала