تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

ما سر أول نجاح لعملية نقل كلية خنزير للإنسان

© Sputnik . Igor Onuchin / الذهاب إلى بنك الصورجراحة العيون
جراحة العيون - سبوتنيك عربي, 1920, 24.10.2021
تابعنا عبر
أثار نجاح عملية نقل كلية خنزير لإنسان جدلا واسعا واحتفاء كبيرا داخل المجتمع العلمي، إذ تعتبر هذه هي المرة الأولى التي تنجح بها عملية من هذا النوع.
وقال موقع الكونسلتو إن الفريق البحثي الذي أجرى العملية الناجة ربط كلية الخنزير بأوعية المريضة الدموية وظلت خارج جسدها لمدة 54 ساعة دون رفض من جهازها المناعي وهو ما يعدا إنجازا غير مسبوق.
وصرح الدكتور روبرت مونتغمري، مدير معهد زراعة الأعضاء في جامعة نيويورك الذي أجرى العملية، بأن نجاح العملية جاء بعد أن تم تعديل كلية الخنزير وراثيا لإزالة الجزء الرئيسي منها وهو الذي كان يسبب رفض جسم الإنسان لعضو الخنزير المنقول.
وتمكن العلماء من إزالة الجين الذين يلعب الدور الرئيسي في رفض جسم الإنسان لكلية الخنزير، حيث كان ينتج كوبوهيدرات ويحفز جهاز المناعة البشري لرفض الكلى.
وأشاد مونتغمري بالعثور على هذا الجين وإزالته، واصفا ذلك بأنه أمر لا يصدق لأنه بعد ذلك يمكن لكلى الخنزير أن تعمل بكفاءة لدى الإنسان.
من جانبه، أوضح الدكتور دوري سيغيفي، أستاذ جراحة زرع الأعضاء في جامعة جوبز هوبكنز، تم وضع كلية الخنزير في شخص متوفي ومراقبة أدائها فإذا فشلت فلن تؤثر على المريض، ويمكنهم مراقبة ذلك، مضيفا أن الخطوة التالية ستكون استمرار إجراء هذا النوع من التجارب ووضع هذه الكلى في إناس إحياء حيث يمكننا مراقبة العضو لفترة أطول.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала