تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

خبير مصري: حصول البرهان على دعم خليجي يقوي موقفه ويعوضه عن الدعم الدولي

© AFP 2021 / ASHRAF SHAZLYرئيس المجلس السيادي الانتقالي بالسودان، عبدالفتاح البرهان
رئيس المجلس السيادي الانتقالي بالسودان، عبدالفتاح البرهان - سبوتنيك عربي, 1920, 25.10.2021
تابعنا عبر
أكد هاني رسلان الخبير بمركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية أن حصول البرهان على دعم خليجي يمكنه أن يقوي موقفه ويعوض الدعم الدولي.
وحسب تصريحات لسبوتنيك، قال رسلان: "لو حصل السودان على دعم فوري من أطراف مثل دول الخليج، يمكن أن يعوضه ذلك عن دعم الأمريكان، لأن الأمريكان أصلا يتحدثون عن وعود لم تتحقق بعد، وموقفهم لن يمثل تغيير مهم على الأرض، وبالمناسبة، السعودية والإمارات بشكل عام علاقتهم مع قوى الحرية والتغيير لم تكن في أفضل حال".
مظاهرات في شوارع مدينة الخرطوم، السودان 25 أكتوبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 25.10.2021
رئيس مفوضية العدالة الشاملة في السودان: ما حدث انقلاب عسكري وليس تصحيحا للمسار
وأكد الخبير بمركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية أنه "وحتى الآن هناك تعبير عن القلق لدى أطراف مختلفة دولية وإقليمية وتلويح بعدم تقديم مساعدات، لكن لم يتم ترجمة ذلك لمواقف نهائية بعد، وأعتقد أن هناك حالة انتظار على المستويين الإقليمي والدولي لتقييم الموقف، لأن الموقف متحرك ولم يظل لوضع ثابت بعد".
وعن توصيفه لما حدث قال رسلان: ""ما حدث وفقا لما قاله البرهان أنه سيستكمل المرحلة الانتقالية وصولا للانتخابات ولكن سيتم ذلك من خلال طرف واحد، وهو المكون العسكري، هذا وفقا لحديثه وما أعلنه، وتداعيات ذلك في الداخل السوداني وعلى المستويين الإقليمي والدولي لم تتضح بشكل كامل".
وأوضح أنه "على سبيل المثال، هناك ضائقة معيشية شديدة في العاصمة الخرطوم وباقي الولايات لأن مخزون القمح تقريبا صفر ومخزون الوقود كذلك، وبالتالي هناك حاجة لإسعاف سريع، وقد يساعد في ذلك فك المجلس الأعلى لقبائل البجا الحصار وقطع الطرق الذي قامت به من قبل، خاصة وأنهم أعلنوا تأييد مبدأي للبرهان، ولو فكوا الحصار سيعطي ذلك فرصة للبرهان ويمكنه من توجيه رسالة للسودانيين بأن الوضع المعيشي سيتحسن، وهو ما يهم قطاع واسع من السودانيين".
وعن التطورات القادمة خاصة في الداخل السوداني أكد الخبير الاستراتيجي أنه "من المبكر الحديث عن قدرة الداخل السوداني على مقاومة قرارات البرهان، لأنه أولا هناك انقسام في المكون المدني تصل لحد الانشقاقات، هناك الحرية والتغيير 2، وهي ضد الحرية والتغيير المجلس المركزي، والمنشقون وضمنهم أكبر حركتين مسلحتين، العدل والمساواة وتحرير السودان، وأيضا عدد كبير من زعماء الإدارة الأهلية وقبائل كبرى".
وأضاف "الآن تم اتخاذ خطوات بغلق الكباري بين أم درمان والخرطوم، وتجمع المهنيين أصدر توجيها للمحتجين بالتظاهر داخل أحيائهم وعدم التوجه للقصر الجمهوري، وهذا سيجعل الاحتجاجات محصورة في أماكن محدودة وغير قادرة على خلق حالة عام قابلة للتصاعد وخلق شلل في البلاد، ولكن رغم كل ذلك من المبكر التنبؤ بحجم ردود الأفعال ومداها".
وبخصوص موقف مصر من الأحداث يرى رسلان أن البوصلة المصرية موجهة دوما نحو "استقرار السودان وتماسكه، وهو ما تجد فيه مصر المصلحة العليا والتي في حال توافرها يمكن للسودانيين اختيار ما يشاؤون".
وعن تأثير الأحداث الأخيرة على ملف سد النهضة، قال رسلان: "فيما يتعلق بملف سد النهضة، فالسودان قبل سقوط نظام الرئيس السابق عمر البشير، وفي مرحلتها الأولى كان متحالفا مع أثيوبيا، ولم يحدث تغيير في الموقف السوداني إلا بعد الملء الأول الذي أضر بالسودان، ولكن في كل الأحوال فالسودان في الوضع الانتقالي عموما كان فاعلا ضعيفا في ملف سد النهضة، ولكن بالتأكيد زيادة ضعف الموقف السوداني يقوي الموقف الأثيوبي".
وكان السودان قد شهد اليوم تحركا عسكريا أسفر عن اعتقال رئيس الوزراء عبد الله حمدوك وعدد من الوزراء، وأعلن عبد الفتاح البرهان بيانا أكد فيه استكماله خارطة الطريق السودانية.
وفيما دعت قوى سياسية سودانية للتظاهر اليوم ضد ما قام به الجيش السوداني، أعلنت لجنة الأطباء المركزية بالسودان عن مقتل اثنين من المتظاهرين، وإصابة قرابة 80 آخرين.
** تابع المزيد من أخبار السودان اليوم على سبوتنيك
زلزال سياسي يضرب السودان
زلزال سياسي يضرب السودان - سبوتنيك عربي, 1920, 23.11.2021
زلزال سياسي يضرب السودان
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала