تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

وزيرة الخارجية السودانية: نرفض أي انقلاب وسنقاومه

© Sputnik . Ramil Sitdikov / الذهاب إلى بنك الصوروزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي في موسكو، روسيا 12 يوليو 2021
وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي في موسكو، روسيا 12 يوليو 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 25.10.2021
تابعنا عبر
أكدت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي، اليوم الاثنين، على رفض أي انقلاب عسكري ضد الحكومة المدنية.
وقالت الوزير السودانية في تصريحات لموقع قناة "العربية" اليوم الاثنين: "أي انقلاب مرفوض وسنقاومه بكافة الوسائل المدنية".
رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول عبد الفتاح البرهان في أول اجتماع مع الأعضاء - سبوتنيك عربي, 1920, 24.10.2021
المبعوث الأمريكي للقرن الأفريقي يقدم مقترحات للبرهان لحل الأزمة القائمة في السودان
وذكرت أنها تتحدث بصفتها قيادية في حزب الأمة السوداني، موضحة أنها في منزلها ولا تستبعد تعرضها للاعتقال.
ووصفت احتجاز رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك في جهة مجهولة بأنه أمر خطير للغاية ومرفوض، مؤكدة أنها لا تعتقد أن حمدوك سوف يقبل الإملاءات لإقالة حكومته.
يأتي هذا بعد إعلان مكتب رئيس الوزراء السوداني أن عبد الله حمدوك تم وضعه قيد الإقامة الجبرية.
قال مدير مكتب حمدوك لقناة "العربية" إن الجانب العسكري أثار الغضب في شرقي البلاد واستغل الأزمات للقيام بالانقلاب.
وأضاف أن الانقلاب العسكري وقع على الرغم من التوصل لاتفاق بين رئيس المجلس الحاكم عبد الفتاح البرهان وحمدوك بحضور المبعوث الأمريكي الخاص جيفري فيلتمان.
وقال إن المؤسسة العسكرية لا ترغب في الإيفاء بتعهداتها بتسليم السلطة، معتبرا أن أي بيان يصدر عن الجيش في هذا التوقيت سيكون "كذبا وتلفيقا".
وذكر مدير مكتب رئيس الوزراء أن حمدوك وزوجته تم نقلهما إلى مكان مجهول، محملا البرهان مسؤولية سلامته.  
وكشفت مصادر سياسية أن جنودا اعتقلوا غالبية أعضاء مجلس الوزراء السوداني وعددا كبيرا من قادة الأحزاب الداعمة للحكومة اليوم.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала