تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

"الرئاسات الثلاث" في العراق... من سيبقى ومن سيرحل؟

© AP Photo / Sam McNeilعلم العراق
علم العراق - سبوتنيك عربي, 1920, 26.10.2021
تابعنا عبر
انتهت الانتخابات العراقية بما لها وما عليها، وتشتد الصراعات الآن حول مقاعد الرئاسات الثلاث، والتي جرى العرف بعد الاحتلال الأمريكي على توزيعها بين الكورد والشيعة والسنة، لذا فإن الخلافات الآن داخل الكتل السياسية حول كل مقعد.. فمن سيبقى ومن سيرحل عن تلك المقاعد؟.
بداية يقول المحلل السياسي العراقي، الدكتور عادل الأشرم، إن عملية تقسيم الرئاسات الثلاث بين المكونات العراقية باقية كما كانت في السابق ولن يحدث بها أي تغيير، لأن عملية توزيع الرئاسات أصبحت عرفا ولا يتعلق الأمر بنتيجة الانتخابات أو نصوص الدستور الذي اتفقت عليه الأطراف، إنما يتعلق بتفاهمات خارج هذا الإطار ولكنها تحتكم إلى الدستور.
عرف لن يتغير
توزيع المساعدات للمحتاجين في رمضان في الموصل، العراق 15 أبريل 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 26.10.2021
خبراء يعلقون على إدراج العراق ضمن أشد 7 دول جوعا في العالم
ويضيف في حديثه لـ"سبوتنيك"، مسألة التوزيع الذي تم التعارف عليها كما حدث في الانتخابات السابقة، أن يكون رئيس الجمهورية من الكرد ورئيس الوزراء من الشيعة ورئيس البرلمان من السنة، هذا الأمر لا تستطيع أي جهة تجاوزه، خصوصا أن هناك كتل متنوعة تسعى للتحالف والتآلف مع بعضها لتشكيل الكتلة الأكبر، وبالتالي أي جهة شيعية لها منصب رئيس الوزراء والذي يحظى بالسلطة التنفيذية، لا بد له أن يتفق مع الجهات الأخرى ومن منطلق هذا العرف.
الرئاسات الثلاث
وحول الوجوه الأقرب لشغل الرئاسات الثلاث خلال المرحلة القادمة يقول الأشرم:، بلا شك أن النتائج هى التي سوف تحكم على المشهد، وما لاحظناه في الانتخابات الأخيرة بالتأكيد سوف تترك أثرا هاما على هؤلاء الشخوص، وأرى أن شخص رئيس البرلمان لن يتغير بحكم أن الحزب الذي أسسه "تقدم" حصل على أكبر عدد من الأصوات ويتبع المكون السني، وبالتالي هناك فرصة كبيرة جدا أن يعود رئيس البرلمان إلى نفس المنصب، أما رئاسة الجمهورية فهى متعلقة بالكرد أو بمعنى أدق بالحزبين الكبيرين" الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي"، وكل الشواهد تشير إلى تقدم الديمقراطي على الاتحاد الوطني في الكثير من المناطق، وبالتالي قد يكون مرشح الرئاسة منه، وبالتأكيد ستكون هناك اختلافات كردية- كردية نظرا لعرف توزيع المناصب في الإقليم أيضا.
وأشار المحلل السياسي إلى أن ما يتعلق بالجهة والشيعية وعملية اختيار رئيس الحكومة فإن الأمر يسير في شقين، الشق الأول له علاقة بمقتدى الصدر بحكم أنه الكتلة الأكبر والتي قد تسعى الكتل الأخرى للتحالف معها من أجل اختيار شخصية رئيس الوزراء، وإذا كانت هناك حرية فيمكن للتيار الصدري تسمية رئيس الوزراء، لكن هذا الأمر سوف يصطدم بالمعسكر الآخر من الأحزاب الشيعية التي خسرت، لكنها تمتلك قوة وسلاح مؤثر على الساحة العراقية والتي تحاول الآن عرقلة النتيجة بأي شكل، وسوف تسعى تلك الأحزاب إلى لملمة صفوفها والتحالف فيما بينها بزعامة المالكي بحكم أنه أكبر الخاسرين، ويمكن أن يكونوا كتلة بالتعاون مع المستقلين، وهنا يتم البحث عن رئيس توافقي وسيكون الكاظمي أبرز المرشحين.
عبور المعدات العسكرية التابعة لـ الجيش التركي للحدود السورية التركية، محافظة إدلب، سوريا، تركيا 9 فبراير 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 26.10.2021
البرلمان التركي يمدد مذكرة تفويض الحكومة بإرسال قوات إلى سوريا والعراق لمدة عامين
ولفت الأشرم إلى أن الصدر هنا سيكون أمام خيارين، فهو لا يريد أن يخسر الخندق الشيعي بحكم القوة المؤثرة لهذا الخندق والمتعلق بالعمق الاستراتيجي له وهو إيران، ومن ناحية أخرى لا يريد الكاظمي أن يضيع مكاسبه والتي قال أنه يريد الإصلاح من خلالها ويشكل الحكومة، لذلك نرى أنه يرسل مؤشرات حتى لخصمه اللدود "المالكي" لمحاولة الحوار أو جذب الكثير من الشيعة نحو خندقه.  
قاعدة سياسية
من ناحيته يرى المحلل السياسي العراقي، أياد العناز، أن العملية السياسية في العراق وبعد الاحتلال الأمريكي تحكمها قاعدة سياسية قائمة على المحاصصة الطائفية والتوافقات السياسية، ولم تغادرها جميع الأحزاب والكتل السياسية طيلة الدورات الانتخابية منذ عام ٢٠٠٥ وإلى الآن، وهذا ما انعكس بشكل واضح على طبيعة الأداء السياسي والاقتصادي والأمني في جميع مرافق الدولة، وأحدث العديد من المشاكل والأزمات بين الرئاسات الثلاث، وما رافقها من نقاشات وتباين في الآراء داخل أروقة مجلس النواب، وعدم الموافقة على العديد من التشريعات والقوانين التي يتم مناقشتها بسبب عدم ملائمتها لأهواء ومصالح أحزاب السلطة.
ويضيف في حديثه لـ"سبوتنيك"، بجانب الرئاسات الثلاث هناك محاصصة أيضا في توزيع الحقائب الوزارية، ومسؤوليات الهيئات المستقلة حسب الاستحقاق الانتخابي الحزبي دون مراعاة لقواعد الكفاءة والمعرفة، وهذا ما سبب إخفاق واضح في عمل الوزارات وأدى إلى حدوث أزمات اقتصادية واجتماعية كان لها الوقع الكبير في المجتمع العراقي والمنظومة الاقتصادية والمالية.
ضبابية المشهد
وأوضح المحلل السياسي أنه، لا زال الحديث مبكرا عن الوجوه والشخصيات السياسية التي ستكون على رأس الرئاسات الثلاث لاعتبارات عدة،  أولها عدم الاتفاق إلى الآن على نتائج الانتخابات والصراعات السياسية القائمة في المشهد السياسي العراقي، وثانيهما غياب التحالفات بين الكتل والأحزاب والتيارات السياسية والتي تأخرت بسبب عدم وضوح الرؤية، والتأثير الميداني لهذه العناوين، وثالثها أن الجميع ينتظر ما تسفر عنه الأحداث القائمة في الساحة السياسية العراقية، وإلى أي مدى ستكون تأثيرات الرفض لنتائج الانتخابات، وما هي الخطوات القادمة، رغم أن جميع الحوارات واللقاءات بين بعض قادة الأحزاب والتنظيمات السياسية لم تسفر عن شئ.
رحلة البحث عن ضحايا ابتلعهم نهر دجلة  - سبوتنيك عربي, 1920, 26.10.2021
العراق يعد ملفا لمقاضاة إيران أمام محكمة العدل الدولية بسبب استغلالها المياه
وتابع العناز، ما سبق ذكره استثنى التدخل الدولي والإقليمي للإدارة الأمريكية والنظام الإيراني، بحكم تواجدهم ونفوذهم الميداني، وسابقة تدخلهما في اختيار الرئاسات، وخاصة رئاسة مجلس الوزراء وهي السلطة التنفيذية المؤثرة في المشهد العراقي، واللذان سيكونان حاضران أيضا في المشهد الراهن.
ديمقراطية واشنطن
أما عضو الميثاق الوطني العراقي، عبد القادر النايل، فيرى أن المحاصصة الحزبية على أسس طائفية في توزيع مناصب رؤساء الجمهورية ومجلس الوزراء والبرلمان، هي أحد ثوابت العملية السياسية التي أسستها الولايات المتحدة الأمريكية بإدارة بول بريمر رئيس سلطة الاحتلال في العراق، وفق اتفاق مستمر برعاية إيرانية، لذلك فإن حصة الكورد في العراق رئاسة الجمهورية وطوال الفترة الماضية هيمن عليها حزب جلال الطالباني وفق اتفاق بين كاكا مسعود البارزاني وبين جلال الطالباني، وعلى هذا الأساس تولى برهم صالح رئاسة الجمهورية الحالية.
ويقول في حديثه لـ"سبوتنيك"، أفرزت نتائج الانتخابات الحالية تقدم كبير للحزب الديموقراطي في أربيل بالمقاعد البرلمانية وهناك رغبة كبيرة في انتقال حصة الكورد من السليمانية إلى أربيل والمرشح الذي يدفع به كاكا مسعود البارزاني إلى رئاسة الجمهورية هو هوشيار زيباري، وبعض المعلومات المتسربة لنا أن قوباد وافق على صفقة تسليم هوشيار زيباري رئاسة الجمهورية، مقابل امتيازات وزارية ومالية، إلا أن جولة محمد كوثراني "القيادي في حزب الله اللبناني" الأخيرة في العراق أوضحت رغبته في أن يبقى برهم صالح رئيسا للجمهورية.
الكاظمي والحلبوسي
مقتدى الصدر - سبوتنيك عربي, 1920, 25.10.2021
مقتدى الصدر يعلن ملامح خطته لتطوير الزراعة والتعليم في العراق
وتابع عضو الميثاق الوطني العراقي، كما أن هناك صراع دائر أيضا على رئاسة مجلس الوزراء وهو الأهم، لأن الصلاحيات وإدارة الحكم تتبع له، وهو ليس منصب تكملي كمنصب رئاسة الجمهورية والبرلمان، حيث تطمح إيران أن يكون رئيس الوزراء القادم من محورها أو مضمون بعدم استهداف مصالحها، لذلك ستدفع إيران بـ نوري المالكي مرشح الإطار التنسيقي الشيعي، حتى يرضخ الصدر لمرشح تسوية لأن مقتدى الصدر طامح أن يكون أحد كوادره رئيسا للوزراء وتحديدا جعفر الصدر والكعبي نائب رئيس البرلمان، وبرأيي أن مرشح التسوية سيكون مصطفى الكاظمي المقبول من الصدر وإيران وأمريكا، فهو خاضع لهم والمطلوب دوليا وإقليميا بقاء الحال العراقي على ما هو عليه.
وأشار النايل إلى أن كوثراني مسؤول الملف العراقي في مليشيات حزب الله اللبناني، يدفع بهذا الاتجاه، وحتى المليشيات التي تجاوزت على سيادة العراق فهي تعتبر الكاظمي ليس خطرا عليها، ووفق هذه المعادلة فإن المكون السني من أجل إكمال العملية السياسية فإن منصب رئاسة البرلمان لهم، ولأنهم اكسسوارات تكميلية في إضفاء الشرعية على العملية السياسية، فإن ما تريده أيران منهم وأقصد الكتل الفائزة بالانتخابات التي قاطعها الشعب العراقي بنسبة كبيرة سوف يذعنون له ويقدمون الإسم لتولي المنصب فهم الأضعف في المعادلة السياسية ويخافون من فرض إرادتهم، ووفق المعادلة فإن الحلبوسي أقرب الشخصيات لرئاسة البرلمان، مع سعي واضح من أحمد الجبوري أبو مازن مع بعض الأطراف لتولي المنصب، وهذا يعتمد على حجم المبلغ المالي الذي سيقدم والتنازلات السياسية في حسم الأسم للمنصب، وهنا لابد من الإشارة أن الخنجر وتحالف عزم يبحثان عن المنصب لكن حظوظهما ضعيفة جدا.
يشار إلى أن التيار الصدري بزعامة الصدر، حصل على أعلى مقاعد في البرلمان العراقي خلال الانتخابات البرلمانية التي شهدتها البلاد في العاشر من الشهر الجاري، بـ73 مقعدا من أصل 329، ما يخوله ترؤس الحكومة المقبلة.
تابع أحدث أخبار العراق عبر سبوتنيك عربي.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала