تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

إسرائيل تمنح موافقة مبدئية على بناء 3 آلاف وحدة استيطانية في الضفة

© REUTERS / Ammar Awadمستوطنات الضفة الغربية، مستوطنة غوش إتزيون، خطة الضم الإسرائيلية لأراضي الضفة الغربية، يوليو 2020
مستوطنات الضفة الغربية، مستوطنة غوش إتزيون، خطة الضم الإسرائيلية لأراضي الضفة الغربية، يوليو 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 27.10.2021
تابعنا عبر
قال مرصد المستوطنات الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، إن منتدى التخطيط التابع للحكومة الإسرائيلية وافق مبدئيا على إنشاء نحو 3000 منزل جديد للمستوطنين في الضفة الغربية المحتلة.
وقالت وكالة "أسوشيتد برس" إن الموافقة المبدئية جاءت بعد يوم من إصدار إدارة بايدن أشد إدانتها حتى الآن للبناء المقترح.
وجاء الإعلان عن الموافقة ببناء المنازل الاستيطانية الجديدة على لسان هاجيت عفران، من حركة "السلام الآن"، المناهضة للاستيطان، فيما لم يصدر تأكيد فوري من وزارة الدفاع الإسرائيلية حتى ساعة كتابة تلك السطور.
من جانبها، أفادت هيئة البث الإسرائيلي، بأن المجلس الأعلى للتخطيط والبناء الإسرائيلي صادق، اليوم الأربعاء، على بناء 3144 وحدة استيطانية في الضفة الغربية. 
واجتمع مجلس التخطيط الأعلى الإسرائيلي، الذي يصرح بالبناء في الضفة الغربية، اليوم الأربعاء، للمصادقة على بناء الوحدات السكنية، مع حصول أكثر من نصفها على الموافقة النهائية قبل البدء في البناء.
ومن المنتظر حال تأكيد الموافقة على البناء الجديد، أن يثير القرار صداما مع الولايات المتحدة وأوروبا، فضلا عن إثارة غضب الفلسطينيين، وهو ما يشكل اختبارا حقيقا للائتلاف الحاكم في إسرائيل، المكون من قوميين متطرفين ووسطيين وأحزاب تعارض المستوطنات.
يذكر أن وزارة الخارجية الأمريكية كانت قد أعلنت، يوم الثلاثاء الماضي، عن قلقها الشديد بشأن خطط إسرائيلية تهدف للمضي قدما في بناء المستوطنات الجديدة، منها في عمق الضفة الغربية.
وقال المتحدث باسم  الخارجية الأمريكية، نيد برايس، للصحفيين: "نعارض بشدة توسيع المستوطنات، وهو أمر يتعارض تماما مع جهود خفض التوترات وضمان الهدوء والإضرار بالسعي إلى حل الدولتين".
 
>>يمكنك متابعة المزيد من أخبار إسرائيل اليوم.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала