تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

وزير الخارجية الإيراني يطلب من بايدن الإفراج عن 10 مليارات دولار لإثبات حسن النية

© Sputnikحسين عبد اللهيان
حسين عبد اللهيان - سبوتنيك عربي, 1920, 27.10.2021
تابعنا عبر
قالت إيران، اليوم الأربعاء، إنها "غير متحمسة كثيرا" بشأن عودة الولايات المتحدة الأمريكية إلى الاتفاق النووي.
جاء ذلك في تصريحات أدلى بها وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، خلال مؤتمر صحفي على هامش الاجتماع الثاني لدول الجوار الأفغاني في طهران، بحسب وكالة أنباء فارس.
وقال وزير الخارجية: "نحن لسنا متحمسين كثيرا بشأن عودة الولايات المتحدة الأمريكية إلى الاتفاق النووي، إذا اقتصر الأمر على عودتها فقط".
مفاعل نووي في إيران - سبوتنيك عربي, 1920, 25.10.2021
كبير مبعوثي أمريكا بشأن إيران: إحياء الاتفاق النووي يمر بمرحلة حرجة
واعتبر أن الأهم من عودة واشنطن إلى الاتفاق هو "النتيجة التي تسفر عن ذلك"، مضيفا أن ذلك يتعلق بما إن كانت "هذه العودة ستخدم مصالح إيران أو لا، وهل ستصب في سياق إلغاء الحظر أو فرض المزيد من القيود الجديدة؟!".
ودعا عبد اللهيان الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى أن يظهر أن "لديه إرادة جادة في العودة إلى الاتفاق النووي".
وقال إن طهران تفترض أن لدى بايدن "حسن النية"، وهو ما يجب أن يترجم في الإفراج عن 10 مليارات دولار من الأرصدة الإيرانية.
وقال: "نحن الإيرانيون لدينا إرادة جدية من أنه لو عاد جميع الأطراف إلى تعهداتهم فإننا سنعود أيضا".
وأضاف أن بلاده ستحدد موعد استئناف المفاوضات في فيينا مع مجموعة 4+1 "بعد تقييم نتائج محادثات نائب وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية اليوم في بروكسل مع المسؤول الأوروبي "إنريكي مورا".
وأمس الأول (الاثنين)، أكد روبرت مالي كبير مبعوثي الولايات المتحدة الأمريكية بشأن إيران أن جهود إحياء الاتفاق النووي تمر "بمرحلة حرجة".
وأوضح مالي أن بلاده يساورها القلق من استمرار إيران في تأجيل عودتها إلى المحادثات، لافتا إلى وجود "أدوات أخرى" يمكن من خلالها منع إيران من تطوير سلاح نووي وأن بلاده ستستخدمها إذا لزم الأمر.
وكانت المحادثات بين إيران والقوى الست الكبرى قد توقفت عند الجولة السادسة، قبيل انتخابات الرئاسة الإيرانية، في يونيو/ حزيران الماضي، والتي فاز فيها إبراهيم رئيسي.
وكثيرا ما أكد الإيرانيون أن بلادهم تريد الانخراط في مفاوضات من شأنها إزالة جميع العقوبات المفروضة عليها.
وتهدف مفاوضات العاصمة النمساوية إلى عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق الذي وقعته القوى الكبرى مع إيران في 2015 بشأن برنامجها النووي، وانسحبت منه واشنطن في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب عام 2018.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала