تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

أغنى رجل في العالم ينتقد "ضريبة الملياردير" الأمريكية

© REUTERS / ALY SONGالملياردير البريطاني، إيلون ماسك
الملياردير البريطاني، إيلون ماسك - سبوتنيك عربي, 1920, 28.10.2021
تابعنا عبر
انتقد رجل الأعمال إيلون ماسك، الذي تصدر تصنيف "فوربس للمليارديرات" هذا الأسبوع، "الضريبة على المليارديرات" التي اقترحها الديمقراطيون في الكونغرس الأمريكي.
رد ماسك على تغريدة نشرت نموذجا لرسالة ناخب وجّهها إلى ممثله في الكونغرس، وحث المشرعون على عدم دعم اقتراح السيناتور رون وايدن بفرض ضرائب على أرباح رأس المال غير المحققة.
وبحسب ما جاء في الرسالة، أنه إذا بدأت في فرض ضرائب على نمو ثروة المليارديرات، فسيقوم الكونغرس قريبا باستقطاب أصحاب الملايين، ثم على أصحاب الاستثمارات المتواضعة جدا.
أجاب ماسك: "بالضبط. في النهاية، سوف تنفد أموال الآخرين، وبعد ذلك سيأتون من أجلك".
يذكر بأن ثروة ماسك وصلت هذا الأسبوع من 300 مليار دولار، ومع نمو أسهم شركته "تسلا" أصبح أغنى رجل في العالم.
من بين مقترحات الديمقراطيين، الذين يناقشون ضخ تريليونات جديدة في الاقتصاد، فرض ضريبة خاصة على فاحشي الثراء عندما يتم فرض ضرائب على نمو ثروتهم.
في الوقت الحالي، المليارديرات الأمريكيون، الذين يزيد عددهم عن 700، يدفعون الضرائب بمعدل أقل بكثير من معدل الأمريكيين العاديين. لا يتم فرض ضرائب على أصولهم حتى يتم بيعها. في الوقت نفسه، يمكن لأصحاب المليارات بسهولة اقتراض الأموال للعيش من البنوك بضمان ممتلكاتهم، وهذه القروض أيضًا لا تخضع للضريبة، لأنها ليست دخلاً. ينتهي المخطط بأكمله عادة بوفاة الملياردير وتحويل جزء كبير من أصوله إلى ورثته معفاة من الضرائب.
لم يتم تحديد الضريبة التي اقترحها الديمقراطيون في التشريع بعد. على وجه الخصوص، من غير الواضح كيفية قياس التغيرات السنوية في قيمة الأصول العديدة للأثرياء، مثل الأراضي والعقارات والسلع الكمالية والفنون.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала