تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

الطاقة النووية حل لمواجهة التغيير المناخي

© AP Photo / Arun Sankar K.محطة "كودانكولام" النووية
محطة كودانكولام النووية  - سبوتنيك عربي, 1920, 28.10.2021
تابعنا عبر
يقف العالم في الوقت الراهن أمام لحظة حاسمة، فالآثار العالمية لتغير المناخ اتسعت بطريقة غير مسبوقة وتغيرت أنماط أضرارها.
وأصبح التكيف مع هذه التأثيرات أكثر صعوبة ومكلفا في المستقبل إذا لم يتم القيام باتخاذ إجراءات جذرية الآن.
يؤكد الدكتور دوميط كامل، رئيس جمعية "حزب البيئة العالمي": إنه مع اتساع الآثار العالمية لتغير المناخ بطريقة غير مسبوقة فإن العالم أصبح يمر بحقبة حاسمة، حيث باتت الأضرار الملحقة بكوكبنا تحمل طابعا كارثيا".
وأضاف دوميط في تصريحات لصحيفة "المدينة" السعودية أن التكيف مع هذه التأثيرات يصبح أكثر صعوبة وكلفة في المستقبل إذا لم تُتخذ إجراءات جذرية الآن.
ويرى رئيس جمعية "حزب البيئة العالمي" أن التغير المناخي الذي وصلنا إليه اليوم هو من جراء استهلاك الإنسان لكميات ضخمة من الوقود الأحفوري اعتبارا من منتصف القرن الماضي.
ولفت دوميط إلى أن العالم يشهد الآن توجها خطيرا نحو تفاقم مخاطر الفيضانات، وهطول الأمطار الغزيرة، والتدمير الكامل للبيئة، وارتفاع درجات حرارة كوكب الأرض، والتغير المناخي والحرائق.
يشار إلى أن الانبعاثات المستمرة للغازات الدفيئة قد تؤدي إلى تغيرات خطيرة في درجات الحرارة في غضون فترة تزيد قليلا على عقد، ما يجب كثيرين إلى النظر إلى الطاقة النووية باعتبارها طاقة نظيفة ووسيلة لتقليل انبعاث مثل هذه الغازات، وفقا لتقرير حديث للأمم المتحدة.
من جانبه، يؤكد رافائيل غروسي، مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أن الطاقة النووية تعتبر محركا رئيسيا في التحول نحو الطاقة النظيفة والحديثة، لافتا إلى أنه "يمكن أن تكون جزءًا من حل أزمة المناخ".
يذكر أن الدول العربية بدأت بالتوجه نحو الطاقة النووية، حيث افتتحت الإمارات بالشراكة مع "كيبكو" الكورية محطة "البراكة"، وبدأت مصر مع شركة "روساتوم" الروسية بناء محطة الضبعة، كما أن المملكة العربية السعودية منذ أكتوبر/ تشرين الثاني 2017 تجري حوارا تنافسيا بشأن إنشاء أول محطة للطاقة النووية حيث تشارك فيه شركات من دول عدة من بينها شركة "روساتوم" الروسية.
هذا وتعتبر شركة "روساتوم" من أولى الشركات في العالم التي قدمت حلولا متكاملة للطاقة النظيفة عبر سلسلة الإمداد النووي وما وراءها، بما في ذلك تصميم وبناء وتشغيل محطات الطاقة النووية وتعدين اليورانيوم وتحويله وتخصيبه وتزويد الوقود النووي وإيقاف التشغيل وتخزين الوقود المستهلك والنقل والتخلص الآمن من النفايات النووية.
ويقع مقر الشركة الرئيسي في موسكو، وتضم أكثر من 300 مؤسسة وشركة وأكثر من 250 ألف موظف. وعلى الصعيد العالمي، تمتلك الشركة ثاني أكبر احتياطي لليورانيوم، ولديها أكثر من ثلث سوق التخصيب في العالم، وهي أكبر شركة بناء في العالم لأحدث جيل من محطات الطاقة النووية وكتاب أوامر تصدير بقيمة 133 مليار دولار أمريكي لمدة عشر سنوات.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала