تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

المر: نشاطر الوزير قرداحي رأيه

المر: نشاطر الوزير قرداحي رأيه
تابعنا عبر
نناقش في هذه الحلقة: مسؤولون أمريكيون يجرون مباحثات مهمة في السعودية، إسرائيل تقرر قطع الكهرباء عن الضفة الغربية بالكامل، حسان دياب يرفع دعوى ضد الدولة، استياء خليجي من تصريحات القرداحي، اجتماع حركة "طالبان" (المحظورة في روسيا) مع ممثلي 14 دولة في الدوحة والجوع يجبر أسرا أفغانية على بيع بناتها، مطالبات بإلغاء جريمة "إطالة اللسان" من القانون الأردني.
عاصفة سياسية جديدة تضرب لبنان بعد تصريحات وزير الإعلام اللبناني، جورج قرداحي، التي طالت السعودية والإمارات، معتبرا "أن جماعة "أنصار الله" تمارس الدفاع عن النفس".
وحول هذا الموضوع، قال مدير مركز "مرايا" للدراسات اللبناني، الأستاذ إلياس المرّ لـ "بلا قيـود":
"لبنان يقع في عين العاصفة السياسية والاقتصادية وتتجاذبه أزمات متعددة تصب في اتجاه واحد، هو الضغط على لبنان واعتبار أن هناك اصطفافات سياسية معينة ولها ارتباطات خارجية على المستوى الإقليمي، وجميع الدول الإقليمية تعتبر أن لبنان يجب أن يكون من حصتها، وتحديدا دول الخليج خاصة إذا شعرت بأن الموقف السياسي وتوازنات القوى تسير في اتجاهات لا تناسبها وأيضا ترى بأن هناك غلبة لإيران على الساحة اللبنانية، كلها تبقي حسابات سياسية للضغط وتطويع موقفه السياسي لينسجم مع مصالحها الاستراتيجية، لبنان أمام مرحلة صعبة بسب الضغوطات التي يتعرض لها على جميع المستويات، ولكن بصيص الأمل الوحيد أن هذه القوى المتصارعة هي في طور الحوار وبانتظار نضوجه، والضجة التي أثيرت بسبب تصريح معالي الوزير قرداحي ليست إلا غطاء من أجل اتخاذ إجراءات ما، وإذا كانت بعض الدول تريد أن تمارس على الإعلام اللبناني ما تمارسه على إعلامها فهذا أمر مخجل تجاه الرأي العام المحلي والدولي، هل يمكن أن يحاسب إنسان دعا لوقف حرب؟ نحن نشاطر الوزير بأن جميع الحروب يجب أن تتوقف وليست الحرب في اليمن فقط".
طالب المعهد الدولي ومعهد الصحافة الدولي، ومنظمات حقوقية في الأردن، بإلغاء جريمة "إطالة اللسان" كليا من قانون العقوبات الأردني لما لها من تأثير سلبي على حرية الصحافة.
وحول هذا الموضوع، قال عضو مجلس نقابة الصحفيين الأردنيين، خالد القضاة، لـ"بلا قيود":
"المشرع الأردني يكون متشددا أحيانا في بعض القوانين، وغايته تكون نبيلة وهي تحصين الدولة والنظام القائم فيها لكن يتم تطبيق القانون بطريقة تسيء لحرية التعبير، وليس للحكومة أي خيار حاليا سوى الاستجابة لمطالب الملك صاحب الشأن في هذه القضية وأن تتخذ إجراءات لحلها حسب توجيهاته، ونأمل ألا تشمل فقط هذا القانون بل جميع القوانين المشابهة".
التفاصيل في الملف الصوتي...
تقديم: نغم كبّــاس وفـرح القادري.
إعداد: حيدرة عجيب.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала