تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

حزب سوداني يوجه رسالة إلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن لمحاصرة البرهان ومعاونيه

© AFP 2021 / MICHAEL O'HAGANرئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان
رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان - سبوتنيك عربي, 1920, 28.10.2021
تابعنا عبر
وجّه حزب المؤتمر السوداني، رسالة إلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، اليوم الخميس، لإعادة سلطة الدولة إلى الشعب حتى يتمكن من استكمال عملية الانتقال الديمقراطي.
وأهاب حزب "المؤتمر"، في بيان له "بالمجتمع الدولي عدم الاكتفاء بالشجب والإدانة"، مشددا على "ضرورة محاصرة رئيس مجلس السيادة قائد الجيش السوداني، عبد الفتاح البرهان، الذي تآمر إرهاباً وعدواناً مع قوى الظلام والشر، ومعاونيه من مليشيات الدعم السريع، على إرادة الشعب السوداني".
وناشد البيان مجلس الأمن والأمم المتحدة بكافّة أعضائها لإنهاء هذا "الانقلاب العسكري" فوراً، وإعادة سلطة الدولة إلى الشعب ليكمل انتقاله للديمقراطية ومهام البناء الوطني.
وكان الجيش السوداني قد أعلن، صباح الاثنين الماضي، اعتقال رئيس الوزراء عبد الله حمدوك وأعضاء آخرين في الحكومة، كما أعلن رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان، في خطاب متلفز للأمة، إعلان حالة الطوارئ وحل حكومة البلاد. يوم الثلاثاء، علما بأن حمدوك وزوجته عادوا إلى مقر إقامتهم في العاصمة.
وأصدر سفراء الولايات المتحدة و9 دول أوروبية بيانا مشتركا، أمس الأربعاء، طالبوا فيه بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين السياسيين في السودان، وتمكنيهم من لقاء رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، فيما أعلن الاتحاد الأفريقي تعليق مشاركة السودان في أي نشاط للمنظمة لحين عودة السلطة للحكومة الانتقالية المدنية.
تابع أحدث أخبار السودان اليوم عبر سبوتنيك عربي.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала