تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

مجزرة دموية في العراق بهجوم لـ"داعش" وصراع السلطة والكراسي مستمر

مجزرة دموية في العراق بهجوم لداعش، وصراع السلطة والكراسي مستمر
تابعنا عبر
ملفات الحلقة: بدء تدريبات إسرائيلية تحاكي هجومًا على إيران، أنقرة تتجه لتمديد وجودها العسكري في سورية والعراق؛ التداعيات الأمنية العسكرية لنتائج الانتخابات العراقية على البلاد ومجزرة دموية في ديالى؛ مجلة تتحدث عن أقوى الأسلحة الروسية.
خلال حديثنا مع الخبير في شؤون الأمن والدفاع، العميد ضياء الوكيل، أكد أن:
"حالة الاستقطاب والتخندق والانقسام في الوسط السياسي العراقي رفعت من منسوب التصعيد وتجييش الشارع، هذا المشهد المرتبك ألقى بظلاله القاتمة على مجمل الأوضاع وخاصة الأمني منها".
وأضاف، بأن ما حدث في المقدادية هو خرق أمني كبير وجريمة وحشية بحق الأبرياء، والمسؤول هو القوة الماسكة لقاطع العمليات الذي تقع منطقة الخرق ضمن مسؤوليته، وأن الخلافات السياسية تشاغل القوات الأمنية وتستنزف مواردها وتنهك قواها في متابعة ملفات ثانوية، مثل ملف الانتخابات.
الإعلان الإسرائيلي لتوجيه ضربة إلى إيران -الغاية منه الكسب السياسي، حيث تستمر إسرائيل في الاعلان عن استعدادها لتوجيه ضربة عسكرية ضد إيران مؤكدة أن جيشها يقوم بتدريبات تحاكي ضرب طهران.
وعن الغاية من الإعلان عن هذه النية قال الخبير بالشأن الإيراني عماد أبتشناس لشؤون عسكرية:
"أن الغاية من الإعلان الإسرائيلي هو كي تستفيد تل أبيب سياسيًا وأن تمضي في الضغط على أيران بمسألة البرنامج النووي، مشيرًا إلى "أنهم لم يعد لديهم أي وسائل أو إمكانات للضغط أكثر على طهران ولم تعد في يد الولايات المتحدة الأمريكية أي عقوبات ممكن أن تخيف بها الجانب الإيراني".                                                   
التفاصيل في الملف الصوتي.
إعداد وتقديم: شيماء ثامر – محمد جمعه
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала