تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

قناة: الإسرائيليون يكتشفون مكانا في سيناء "أقرب إلى الجنة"... صور

© AP Photo / Tsafrir Abayovأجانب ينتظرون العبور إلى مصر على الجانب الإسرائيلي من معبر طابا بالقرب من منتجع إيلات المطل على البحر الأحمر
أجانب ينتظرون العبور إلى مصر على الجانب الإسرائيلي من معبر طابا بالقرب من منتجع إيلات المطل على البحر الأحمر  - سبوتنيك عربي, 1920, 29.10.2021
تابعنا عبر
قالت القناة "12" العبرية، اليوم الجمعة، إن الإسرائيليين اكتشفوا أخيرا مكانا في شبه جزيرة سيناء المصرية أقرب ما يكون إلى "الجنة".
وبحسب القناة، فإن "قلعة زمان" (castle zaman)، تبعد حوالي نصف ساعة من المعبر الحدودي مع طابا، لافتة إلى أن طوابير طويلة من الإسرائيليين يناضلون للوصول إلى المنطقة المصرية الفريدة التي تقع على قمة صحراوية بين طابا ونوبيع.
وأضافت: "على عكس كل ما رآه السائحون في جميع أنحاء سيناء (شمال شرقي مصر)، هناك شيء آخر يحدث هنا أصبح مصدر جذب كبير بين الإسرائيليين الذين أتوا أخيرا للقيام بجولة في شبه الجزيرة".
وأوضحت أن المزار الرائع يقع على بعد نحو 40 كم من معبر طابا، وعلى الرغم من وجوده منذ فترة طويلة، إلا أن العديد من الإسرائيليين لم يكتشفوه إلا بعد فتح المعبر الحدودي في شهر مارس/آذار الماضي، بعد نحو عام من الإغلاقات المتكررة بفعل فيروس كورونا.

View this post on Instagram

A post shared by castlezaman (@castlezaman)

تقول الإسرائيلية "بار" للقناة: "عند مدخل المكان كانت هناك طوابير تذكر بالصفوف الطويلة عند مدخل معبر طابا قبل رأس السنة العبرية".

View this post on Instagram

A post shared by castlezaman (@castlezaman)

وتضيف: "في البداية لم أفهم سبب كل هذه الجلبة حتى دخلت إلى الداخل وذهلني جمال المكان. أنت لا تريد مغادرة كاسل زمان. هذا هو الشيء الأكثر غرابة في سيناء ويأتي الإسرائيليون إلى هنا بأعداد كبيرة، على الرغم من أن التجربة هنا ليست الأرخص، ولكن هناك شيء منعش ومختلف عن كل ما يبحث عنه الإسرائيليون في جميع أنحاء سيناء".

View this post on Instagram

A post shared by castlezaman (@castlezaman)

وفقا لبار، بخلاف الطعام المطبوخ لبضع ساعات في أواني مرجل خاصة، هناك جو لطيف وشعور مختلف عن قضاء الوقت على شواطئ سيناء الأخرى.
View this post on Instagram
A post shared by castlezaman (@castlezaman)
وأكدت أن كل إسرائيلي يأتي إلى سيناء أخيرا، لا يفوت فرصة القدوم إلى هذا المكان، الذي يحوي "أجمل المناظر الطبيعية في العالم".

View this post on Instagram

A post shared by castlezaman (@castlezaman)

وتابعت: "سافرنا لسنوات عديدة في جميع أنحاء سيناء وبحثنا عن أماكن جديدة من شأنها أن تثير حماستنا وانتشرت الشائعات حول المكان شفهيا، وندما وصلنا، تُركنا عاجزين عن الكلام".
ومضت السائحة الإسرائيلية: "الجميل في الأمر أن المطعم يقع في نوع من القلعة الجميلة وأسفلها حمام السباحة الطبيعي. هناك الكثير من الاسترخاء هنا والموسيقى تجعلك في حالة مزاجية. هناك شعور بأن المكان يمثل الجنة الحقيقية".
ويعتبر الإسرائيليون المنتجعات السياحية في سيناء المصرية مزارا سياحيا مفضلا، لاسيما خلال أعيادهم، يساعدهم في ذلك قربها الجغرافي وأسعارها المعقولة، بحسب وسائل إعلام عبرية.
للاطلاع على المزيد من أخبار إسرائيل اليوم عبر سبوتنيك
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала