فيلتمان يعلق على عدم إدانة مصر والسعودية والإمارات لإجراءات البرهان

© AFP 2022 / ASHRAF SHAZLYرئيس المجلس الانتقالي السوداني عبد الفتاح البرهان مع رئيس الوزراء عبد الله حمدوك
رئيس المجلس الانتقالي السوداني عبد الفتاح البرهان مع رئيس الوزراء عبد الله حمدوك - سبوتنيك عربي, 1920, 29.10.2021
تابعنا عبرTelegram
علق المبعوث الأمريكي الخاص للقرن الأفريقي جيفري فيلتمان، اليوم الجمعة، على عدم إدانة مصر والسعودية والإمارات لإجراءات قائد الجيش السوداني، عبد الفتاح البرهان، الأخيرة في بلاده.
واشنطن - سبوتنيك. وقال فيلتمان، عبر برنامج "نيوزهور" على قناة "بي بي أس"، إنه التقى مرتين مع البرهان قبل يوم من تفاقم الوضع في السودان لبحث الفترة الانتقالية.
الرئيس الأمريكي جو بايدن، واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية 22 سبتمبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 28.10.2021
بايدن يصف أحداث السودان بـ"الانتكاسة الخطيرة" ويدعو لعودة الحكومة المدنية
وأوضح فيلتمان، أن البرهان وقائد قوات الدعم السريع حميدتي، لم يلمحا قط إلى أنهما سيحلان مجلس الوزراء بالطرق العسكرية.
وتابع: "البرهان، سيدرك قريبًا، أن إعادة السودان إلى ماض مظلم ليس بهذه السهولة، فهو يتعرض لضغوط ليس فقط من قبل الولايات المتحدة، ولكن أيضًا من قبل المنظمات الدولية والدول المجاورة والمواطنين، الذين أضربوا عن العمل احتجاجًا على الانقلاب العسكري في البلاد".
وتعليقا على تصريح أحد الصحفيين، بأن دولا مثل مصر والسعودية والإمارات، لم تعرب عن إدانتها للأحداث في السودان، أجاب فيلتمان، بأن "دعمهم الضمني لن يفيد السودان كثيرًا، خاصة في حل المشاكل الاقتصادية الوشيكة".
وواصل قائلا: "السودان كان بصدد إعادة هيكلة ديون بقيمة 85 مليار دولار، لا أعتقد، أن الدول، التي ذكرتها [مخاطبا الصحفي] ستكون قادرة على استبدال المجتمع الدولي والمؤسسات المالية في حل مشاكل البلاد الاقتصادية".
 رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان  - سبوتنيك عربي, 1920, 29.10.2021
البرهان لـ"سبوتنيك": سيتم إعلان اسم رئيس الحكومة الجديد في غضون أسبوع
وكان البرهان قد أعلن، الاثنين الماضي، فرض حالة الطوارئ في البلاد، وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين؛ متهمًا المكون المدني في السلطة بـ "التآمر والتحريض على الجيش".
كما اعتقلت قوة عسكرية رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، فجر الاثنين الماضي، قبل أن يُطلق سراحه فيما بعد، فيما اعتُقل بعض السياسيين والمسؤولين الآخرين ولم يُطلق سراحهم حتى الآن.
ووصف مسؤولون بالحكومة وهيئات مدنية سودانية خطوات البرهان، بـ "الانقلاب العسكري"؛ بينما اعتبرها الأخير تصحيحا للمسار الانتقالي.
ولاقت الإجراءات، التي أعلنها البرهان انتقادات دولية واسعة؛ مع الدعوة للإفراج عن السياسيين والمسؤولين المعتقلين، والعودة إلى المسار الديمقراطي.
وجاءت هذه التحركات من الجيش بعد أيام من المظاهرات في الخرطوم ومدن أخرى، إذ انقسم الشارع بين مطالبين للجيش بتولي الحكم، وآخرين طالبوا بتسليم السلطة للمدنيين.
تابع أحدث أخبار العالم عبر سبوتنيك عربي.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала