تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

بايدن يواسي ماكرون الـ"مغدور" ويصف فرنسا بـ"الأكثر ولاء"

© REUTERS / KEVIN LAMARQUEالرئيس الأمريكي، جو بايدن، يلتقي الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، قبل قمة مجموعة العشرين في روما، 29 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
الرئيس الأمريكي، جو بايدن، يلتقي الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، قبل قمة مجموعة العشرين في روما، 29 أكتوبر/ تشرين الأول 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 30.10.2021
تابعنا عبر
سارع جو بايدن لإصلاح علاقته الشخصية والسياسية المتضررة مع إيمانويل ماكرون من خلال الاعتراف بأن الإعلان عن اتفاق الأمن والتكنولوجيا الذي أذهل فرنسا كان "أخرقًا"
ودغدغ بايدن مشاعر ماكرون حيث غرد على حسابه الرسمي على تويتر: "لقد كان لي لقاء رائع مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بعد ظهر اليوم، لا يوجد لدى الولايات المتحدة حليف أقدم أو أكثر ولاءً ولا حليفًا لائقًأ أكثر من فرنسا، لقد كانوا معنا منذ البداية  وسنكون دائمًا عونًا لهم".
​والتقى الرئيس الأمريكي ونظيره الفرنسي في سفارة فرنسا بالفاتيكان في روما يوم أمس الجمعة، قبل قمة قادة مجموعة العشرين في نهاية هذا الأسبوع، في أول مناقشة شخصية لهما منذ أن شعر ماكرون المذهول بالخيانة والإهانة بسبب الاتفاق الأمني ​​في سبتمبر/ أيلول حسبما نشرت "الغارديان".
حيث فسخت أستراليا عقدًا بقيمة 66 مليار دولار (48 مليار جنيه إسترليني) تم توقيعه مع فرنسا لبناء ست غواصات تعمل بالديزل لصالح صفقة مع الولايات المتحدة لثماني غواصات تعمل بالطاقة النووية، نتيجة لاتفاق "أوكوس" بين الولايات المتحدة وأستراليا والمملكة المتحدة، حيث كانت هذه هي المرة الأولى التي تعرض فيها الولايات المتحدة مشاركة تقنيتها النووية مع طرف ثالث غير المملكة المتحدة.
وتسبب إلغاء عقد الغواصات الذي تم توقيعه في عام 2016، في أزمة دبلوماسية، حيث استدعت باريس سفرائها من واشنطن وكانبيرا.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала