صحيفة: معلومات إسرائيلية قادت واشنطن إلى فرض العقوبات الأخيرة على إيران

© AFP 2022 / ATTA KENAREطائرة مسيرة إيرانية
طائرة مسيرة إيرانية - سبوتنيك عربي, 1920, 30.10.2021
تابعنا عبرTelegram
قالت صحيفة عبرية، مساء اليوم السبت، إن معلومات نقلتها إسرائيل إلى واشنطن بشأن منظومة الطائرات المسيرة الإيرانية قادت إلى فرض الإدارة الأمريكية العقوبات الأخيرة على طهران.
وفرضت وزارة الخزانة الأمريكية أمس الجمعة، عقوبات على أربع شخصيات إيرانية مرتبطة بتطوير منظومة الطائرات الإيرانية بدون طيار.
وقالت صحيفة "هآرتس" العبرية إن العقوبات شملت سعيد آرجاني رئيس وحدة الطائرات بدون طيار بالحرس الثوري "المسؤول عن مهاجمة ناقلة النفط الإسرائيلية ميرسر ستريت في خليج عمان ما أسفر عن مقتل إثنين من طاقها أواخر يوليو/تموز الماضي".
طائرة مسيرة إيرانية - سبوتنيك عربي, 1920, 30.10.2021
أمريكا تستخدم العقوبات لعرقلة برنامج الطائرات المسيرة الإيراني
كما شملت العقوبات محمد إبراهيم زارغار طهراني بدعوى أنه ساعد شركة كيباس الإيرانية في الحصول على مكونات الطائرات بدون طيار من الخارج، إضافة إلى العميد بالحرس الثوري الإيراني عبد الله محرابي، بصفته رئيسا لمنظمة الجهاد للأبحاث في الحرس الثوري الإيراني، ويوسف أبو طالبي مدير شركة Oje Parvaz Mado Nafar الذي تتهمه واشنطن بجلب محركات الطائرات بدون طيار.
وقالت الصحيفة إن إسرائيل نقلت معلومات حول منظومة الطائرات الإيرانية بدون طيار التابعة للحرس الثوري الإيراني إلى الولايات المتحدة، قبل أن تفرض وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على الشركات والأفراد المرتبطين بالمجموعة يوم أمس الجمعة.
وأضافت "هآرتس": "تقول إسرائيل إن ثلاثا من الهجمات الإيرانية الست في الشرق الأوسط منذ سبتمبر 2019 نُفذت باستخدام طائرات بدون طيار، بما في ذلك الهجوم على السعودية في سبتمبر (منشآت أرامكو)، والهجوم على ميرسر ستريت في يوليو، والهجوم على السفينة Hyperion Ray في أبريل. وبحسب المعلومات التي قدمتها إسرائيل إلى الولايات المتحدة، فقد استخدمت الطائرات لإلحاق الضرر بأهداف أمريكية وغربية".
ويقدر مصدر إسرائيلي أن العقوبات فرضت بهدف الضغط على الإيرانيين لاستئناف المحادثات النووية، لكنه يعتقد أن تلك العقوبات قادرة على ردع إيران عن تشغيل الطائرات بدون طيار.
وأضافت الصحيفة: "في الأشهر الأخيرة، عملت إسرائيل على حشد المجتمع الدولي لمواجهة منظومة الطائرات بدون طيار الإيرانية إلى جانب التهديد النووي".
في أغسطس/ آب، خاطب وزير الدفاع  الإسرائيلي بيني غانتس السفراء الأجانب لدى بلاده وقدم لهم معلومات عن المنظومة وعن آرجاني.
في محاضرة في جامعة ريخمان الإسرائيلية الشهر الماضي، قدم غانتس لمحة عامة عن توزيع الطائرات بدون طيار في المنطقة. وقال "إن هناك المئات من تلك الطائرات الإيرانية في سوريا، وأن لدى "حزب الله" عشرات الطائرات بدون طيار وعدة عشرات أخرى تم نقلها إلى جماعة "أنصار الله" في اليمن والميليشيات الشيعية في العراق"، على حد قوله.
وبحث وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد الشهر الماضي مع كبار المسؤولين البحرينيين التعاون في مواجهة منظومة الطائرات الإيرانية بدون طيار، وتناول رئيس الوزراء نفتالي بينيت هذه المسألة في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.
ووقتها قال بينيت: "هذا العام فقط بدأت إيران في إطلاق وحدة إرهابية قاتلة جديدة - أسراب من الطائرات بدون طيار القاتلة، مسلحة بأسلحة يمكنها مهاجمة أي مكان وفي أي وقت... إنهم يخططون لتغطية سماء الشرق الأوسط بهذه القوة الفتاكة".
للاطلاع على المزيد من أخبار إسرائيل اليوم عبر سبوتنيك
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала