قوات تيغراي تتحد مع قوات أورومو وتخططان للزحف نحو العاصمة الإثيوبية 

© REUTERS / BAZ RATNERمنطقة تيغراي، إثيوبيا مارس 2021
منطقة تيغراي، إثيوبيا مارس 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 01.11.2021
تابعنا عبرTelegram
قال متحدث باسم قوات إقليم‭‬‬ تيغراي الإثيوبي المتمردة، اليوم الاثنين، إنها انضمت إلى قوات من إقليم أورومو تقاتل أيضا الحكومة المركزية، مضيفا أنهم يدرسون الزحف إلى العاصمة.
وأضاف جيتاتشو رضا، المتحدث باسم الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، "انضممنا إلى جيش تحرير‭‭ ‬‬أورومو (جبهة تحرير أورومو)، وإذا كان تحقيق أهدافنا في تيغراي سيتطلب أن نزحف إلى أديس أبابا، فسنفعل ذلك".
آبي أحمد أمام البرلمان الإثيوبي - سبوتنيك عربي, 1920, 31.10.2021
آبي أحمد يطالب شعبه بحمل السلاح والقتال ضد جبهة تحرير تيغراي
ونوه قائلا، "لكننا لا نقول إننا نزحف الآن إلى أديس أبابا".
ولم يتسن التحقق من تصريحاته بشكل مستقل، لأن الاتصالات الهاتفية في المنطقة معطلة، وفقا لرويترز.
ولم يرد ليجيسي تولو المتحدث باسم الحكومة، ومتحدث العسكري ومتحدث باسم إقليم أمهرة حتى الآن على طلبات للتعليق.
يغرق شمال البلد الأفريقي في صراع داخلي منذ ما يقرب من عام. في نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، ألقت السلطات باللوم على الجبهة التي سيطرت على المشهد السياسي في إثيوبيا لما يقرب من ثلاثة عقود، لمهاجمة قاعدة عسكرية. وشنت القوات الحكومية عملية مضادة بدعم من إريتريا المجاورة.
في ربيع 2021، أعلنت إثيوبيا انسحاب القوات الإريترية من منطقة تيغراي، بعد إعلانها في وقت سابق الانتصار ودخول القوات الفيدرالية إلى عاصمة الإقليم المضطرب في الشمال.
لكن في يونيو/ حزيران، استولى المتمردون على المركز الإداري لتيغراي، ميكيلي، مما دفع الحكومة إلى إعلان وقف إطلاق النار. ومع ذلك، قال المتمردون في وقت لاحق إنهم صعدوا هجومهم وفرضوا سيطرتهم على جزء كبير من جنوب تيغراي.
أعلنت جبهة تحرير تيغراي، الأحد، سيطرة مقاتليها على مدينة كومبولتشا، الواقعة بإقليم أمهرة في إثيوبيا. وقال المتحدث باسمها إن المقاتلين سيواصلون اتخاذ الإجراءات اللازمة كافة "لكسر الحصار المفروض على شعب تيغراي".
طالع أخبار إثيوبيا عبر سبوتنيك
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала