تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

دراسة بريطانية تعطي نتائج صادمة لانبعاثات غازات الاحتباس الحراري في 2021

© AP Photo / JOHN MCCONNICOثقب الأوزون
ثقب الأوزون  - سبوتنيك عربي, 1920, 04.11.2021
تابعنا عبر
أكدت دراسة بريطانية حديثة أن انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في عام 2021، ستزداد بنحو 5 في المئة، وستعود إلى المستويات التي تم تسجيلها قبل بدء جائحة فيروس كورونا.
قال الأستاذ في جامعة إكستر في المملكة المتحدة، بيير فريدلينجشتاين، إن الزيادة في الانبعاثات الضارة في المستقبل القريب إلى المستوى السابق تشير إلى العودة إلى "الاقتصاد الهيدروكربوني القديم"، وتم عرض نتائج البحث في مجلة "Earth System Science Data".
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي جو بايدن خلال قمة جنيف في سويسرا - سبوتنيك عربي, 1920, 02.11.2021
روسيا والولايات المتحدة تعتزمان التعاون بشأن مراقبة انبعاثات الاحتباس الحراري
وأكد فريدلينجشتاين وزملاؤه أن الزيادة الرئيسية في الانبعاثات ستأتي من أربعة مصادر وهي الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بنحو 7.6% لكل منها، والصين والهند بنسبة %4 و12.6% على التوالي، وفي دول أخرى من العالم، لن تتجاوز المؤشرات مستوى عام 2019.
وشدد الباحث على أن "تلك الاستثمارات في القطاع الأخضر، والتي تم تضمينها في خطط استعادة اقتصادات العديد من البلدان بعد الوباء، لم تكن جدية لتجنب زيادة حادة في الانبعاثات".
وفقًا لفريدلينجشتاين وزملائه، فإن العودة السريعة للانبعاثات إلى المستويات السابقة تثير تساؤلات حول ما إذا كانت البشرية ستكون قادرة على الحفاظ على المستوى العالمي للاحتباس الحراري عند 1.5 درجة مئوية بحلول نهاية القرن الحادي والعشرين.
في وقت سابق، وافقت الدول الرائدة في العالم على "إنقاذ الكوكب" في نهاية قمة مجموعة العشرين، والتزمت الدول بالحد من معدل الاحتباس الحراري، ومن المخطط إبقائه عند مستوى 1.5 درجة مئوية مقارنة بمستوى ما قبل الوباء.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала