تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

مصدر لـ"سبوتنيك": سيف الإسلام القذافي أعد أوراق ترشحه لانتخابات الرئاسة ولم يتخذ القرار النهائي

© AFP 2021 / MAHMUD TURKIAسيف الإسلام القذافي
سيف الإسلام القذافي - سبوتنيك عربي, 1920, 11.11.2021
تابعنا عبر
كشفت مصادر ليبية مقربة من سيف الإسلام القذافي، لوكالة "سبوتنيك"، الخطوات التي اتخذها الأخير بشأن ترشحه للانتخابات الرئاسية.
وأكدت المصادر أن سيف الإسلام القذافي أعد الأوراق المطلوبة للترشح للانتخابات، وأنها باتت جاهزة لتقديمها للمفوضية حال اتخاذ القرار النهائي.
معمر القذافي - سبوتنيك عربي, 1920, 20.10.2021
قذاف الدم: رفات القذافي ورفاقه سوف تسلم لعائلاتهم وستقام لهم جنازة تليق بهم
وقالت المصادر: إن المشاورات الحالية لم تحسم قرار الترشح، وأنه من المقرر حسم الأمر بعد مؤتمر باريس، وأنه في حال قرر الترشح سيتقدم للمفوضية بأوراقه.
وهدد المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، اليوم الخميس، رئيس المفوضية العليا للانتخابات عماد السايح بعواقب خطيرة في حال تنفيذ قوانين الانتخابات، وذلك قبل حوالي أكثر من 40 يوم على الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقررة في 24 ديسمبر/ كانون الأول المقبل.
وأكد تسعون عضوا بمجلس الدولة، في بيان لهم، على أهمية إجراء الانتخابات في 24 ديسمبر/ كانون الأول المقبل وعدم السماح بإفراغها من مضمونها أو عرقلتها عملا بما جاء في خارطة الطريق، مشددة على ضرورة التمسك بأن الانتخابات يجب أن تكون على قاعدة دستورية وفق ما نصت عليه خارطة الطريق والتي يجب التعامل مع نصوصها كحزمة متكاملة.
سيف الإسلام القذافي - سبوتنيك عربي, 1920, 07.09.2021
واشنطن تتحدث عن ترشح سيف الإسلام القذافي وحفتر للرئاسة: الأول مطلوب دوليا
واعتبر البيان "الانتخابات الرئاسية من غير أساس دستوري يحدد الصلاحيات، مشروع انقلابي على أهداف ثورة السابع من فبراير يهدف إلى تمكين الدكتاتورية والاستبداد مهما كانت نتائج تلك الانتخابات"، مؤكدا أن الانتخابات البرلمانية هي التي تؤسس للاستقرار المنشود.
وأعلن "رفضه لقوانين الانتخابات الحالية التي صدرت عن رئاسة مجلس النواب لمخالفتها للإعلان الدستوري والاتفاق السياسي ومطعون فيها قانونيا وغير مبنية على أي توافق سياسي"، مؤكدا في الوقت ذاته، أن رفض القوانين لا يعني رفض مبدأ الانتخابات، ومن أصدر تلك القوانين هو المعرقل للانتخابات وللاستقرار.
كما أكد الأعضاء رفضهم تصرفات المفوضية العليا للانتخابات لأنها غير حيادية وتقوض جهود الوفاق الذي توصلت إليه الأطراف السياسية في ملتقى الحوار السياسي وتنتقض مخرجاته، محملين ممثل المفوضية العليا ومجموعة من مجلس النواب الداعمين له ومن يدعمهم داخليا وخارجيا المسؤولة كاملة عن العواقب الخطيرة التي قد تنسف كل ما تحقق من خطوات إيجابية داعمة للاستقرار.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала