تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

ألمانيا: أوروبا ستمدد العقوبات على من يدعمون مهربي المهاجرين

© AFP 2021 / Wojtek Radwanskiمهاجرون على الحدود بين بولندا و بيلاروسيا، 20 أغسطس 2021
مهاجرون على الحدود بين بولندا و بيلاروسيا، 20 أغسطس 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 13.11.2021
تابعنا عبر
أعلن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي سيمددون العقوبات على من يدعمون مهربي المهاجرين.
القاهرة - سبوتنيك. وقال ماس، في حديث لوسائل إعلام ألمانية إن "وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي سيمددون خلال اجتماعهم الاثنين المقبل العقوبات على من يدعمون مهربي المهاجرين".
وضع المهاجرين على الحدود بين بيلاروسيا و بولندا، 8 نوفمبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 13.11.2021
لوكاشينكو يأمر الجيش بتوزيع الطعام على أطفال المهاجرين المتواجدين على الحدود مع بولندا
وأضاف ماس أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يستطيع وقف تدفق المهاجرين إلى الاتحاد الأوروبي عبر بيلاروس، مشيرا إلى أن برلين تعمل على ضمان مشاركة موسكو في حل الأزمة.
وتابع ماس: "نتضامن مع بولندا في أزمة المهاجرين ولكن ندعوها إلى السماح للمفوضية الأممية لشؤون اللاجئين بإمدادهم بمساعدات إنسانية".
من جانبه، أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن بلاده ليس لديها ما تفعله تجاه أزمة المهاجرين على الحدود بين بيلاروس وبولندا.
ولفت إلى أن الخطوط الجوية الروسية لم تنقل المتواجدين حاليا على حدود البلدين، مشددا على أنه يجب أن يكون حل الأزمة مرضيا لجميع الأطراف.
وقال بوتين، في تصريحات متلفزة، نقلتها قناة "روسيا 24"، اليوم السبت "أود أن يعرف الجميع، نحن (روسيا) لا علاقة لنا (بأزمة المهاجرين).. إنهم يواصلون محاولة تحميلنا بعض المسؤولية في أي مناسبة وفي بعض الأحيان دون مناسبة".
وأضاف الرئيس الروسي أن "شركات الطيران لدينا لا تنقلهم (المهاجرين)، ولا تقوم شركة واحدة بذلك".
وأوضح أنه "يجب إيجاد الحل لإرضاء بيلاروسيا والدول الأوروبية، بما في ذلك بولندا وألمانيا ودول أخرى لأن أنظمة الرعاية الاجتماعية لديها في الواقع تحت ضغط".
وأعرب بوتين عن أمله في أن "يساعد الاتصال المباشر بين قيادة بيلاروس والدول الأوروبية الكبرى في حل هذه المشاكل".
وتوجه آلاف المهاجرين من الشرق الأوسط وأفريقيا نحو الحدود البولندية مع بيلاروس، يوم الاثنين الماضي، في محاولة لاجتياز الحدود؛ فيما قامت السلطات البولندية بنشر الآلاف من الجنود وقوات حرس الحدود، لمنعهم من ذلك.
وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، يوم الأربعاء الماضي، عقب اجتماعها مع الرئيس الأمريكي جو بايدن في واشنطن، إن الاتحاد الأوروبي يخطط لفرض عقوبات جديدة على بيلاروسيا؛ في وقت تتصاعد فيه أزمة المهاجرين بين بيلاروس وبولندا.
ويتّهم الاتحاد الأوروبي الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو بتدبير نقل موجه من المهاجرين واللاجئين، لمحاولة دخول أراضي الاتحاد الأوروبي؛ ردّاً على العقوبات، التي فرضتها بروكسل على بلاده سابقا، على خلفية الانتخابات الرئاسية البيلاروسية.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала