تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

بدء تسوية أوضاع المسلحين في دير الزور... حكومة مدنية في السودان خلال أيام

بدء تسوية أوضاع المسلحين في دير الزور وحكومة مدنية في السودان خلال أيام
تابعنا عبر
الموضوعات: بدء عملية تسوية أوضاع المسلحين والمطلوبين في محافظة دير الزور شرقي سوريا؛ مجلس السيادة الانتقالي السوداني يتعهد بتشكيل حكومة مدنية خلال أيام؛ سيف الإسلام القذافي يترشح للانتخابات الرئاسية في ليبيا.
أفادت وكالة الأنباء السورية "سانا" الأحد، ببدء عملية التسوية الشاملة الخاصة بأبناء دير الزور، بشرق سوريا، والتي تتضمن المسلحين والمطلوبين والفارين من الخدمة العسكرية.
وقالت "سانا" إن التسوية شملت "كل من لم تتلطخ يداه بالدماء من المدنيين المطلوبين، والعسكريين الفارين، والمتخلفين عن الخدمتين الإلزامية والاحتياطية".
وكانت محافظة درعا جنوب البلاد شهدت خلال الأيام الماضية عمليات تسوية أوضاع مماثلة في ريفها وعدة قرى تابعة للمحافظة.
وفي حديثه لـ"سبوتنيك" قال الخبير العسكري اللواء رضا شريقي:
إن "السوريين في دير الزور أيقنوا أنه لا حل إلا بالمصالحة الوطنية، وهؤلاء الذين كان مغررا بهم من القوى التي عملت على ضرب سوريا، أيقنوا الآن أن هذه القوى ستنسحب، وأن مصيرهم مع الوطن" مشيرا إلى أنه "سيتم إعادة دمج العسكريين العائدين في صفوف الجيش العربي السوري، وسينجح هذا الأمر الآن مثلما نجح في السابق عندما طبق في مناطق أخرى" وأكد أن "الشمال الشرقي السوري أصبح الآن مؤهلا لعودة الجيش السوري من أجل تحرير الأرض".  
وأشار شريقي إلى أن "الولايات المتحدة تحاول ضرب وجود الأصدقاء الإيرانيين في سوريا، لكنهم موجودون لمكافحة الإرهاب، ولن تؤثر عودة الجيش للمناطق المحررة على دعم هؤلاء الأصدقاء، الذي يتركز في المقام الأول على التخلص من الإرهاب".   
تعهد مجلس السيادة الانتقالي الجديد في السودان، في اجتماعه الأول، مساء الأحد، بتشكيل حكومة مدنية خلال أيام وقال بيان المجلس إن الأعضاء يتعهدون "بتقديم نموذج أمثل في إدارة شؤون البلاد بصورة ترضي الشعب، وسيتم تشكيل حكومة مدنية خلال الأيام القليلة القادمة".
يأتي ذلك فيما يشهد السودان اضطرابات في الشارع واشتباكات بين محتجين على قرارات رئيس مجلس السيادة وقوات الأمن، أسفرت عن سقوط خمسة قتلى السبت، فيما أعلنت الشرطة السودانية عن إصابة 39 من أفرادها خلال الاحتجاجات التي اندلعت في الخرطوم، موضحة أنها استخدمت الحد الأدنى من القوة ولم تلجأ إلى استخدام الرصاص الحي ضد المحتجين.
وقال أستاذ الدراسات الأفريقية د. حسن مكي:
إن "الحرية والتغيير القديمة المكونة من الأحزاب الأربعة، البعث والناصريين والمؤتمر السوداني، وجزء من حزب الأمة، يرفضون الحكومة التي تعهد بها مجلس السيادة، إلا أن الحرية والتغيير الجديدة لا تمانع ذلك"، مضيفا أن "الضغوط الدولية هي أبرز التحديات التي تواجه السلطة الجديدة، وقد تواجهها بالتوجه لمعسكر الصين وروسيا والهند في محاولة لفك الحصار الدولي، كما أنها قد تجد تعاطفا من دول الخليج".
وشكك، مكي، في "إمكانية إجراء انتخابات عامة، فكيف ستجري وهل يقبل بها الرأي العام الدولي والمحلي"، معربا عن اعتقاده أن "التظاهرات الأخيرة لن تؤثر كثيرا في المشهد وموازيين القوى حيث كانت بمثابة كرنفال شعبي مختلف الآراء والتوجهات تعبر عن كراهية لكل من في الساحة السياسية".
قدم سيف الإسلام القذافي، نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، الأحد، أوراق ترشحه لانتخابات الرئاسة المقرر إجراؤها في ليبيا في شهر ديسمبر القادم.
وأعلنت المفوضية العليا للانتخابات في ليبيا، في بيان، أن سيف الإسلام القذافي تقدم بمستندات ترشحه "مستكملا جميع المسوغات القانونية" المنصوص عليها بموجب القانون رقم 1 الصادر عن مجلس النواب بشأن انتخاب رئيس الدولة. وأكدت المفوضية أن القذافي استلم بطاقته الانتخابية من المركز الانتخابي.
وفي حديثه لـ "سبوتنيك قال المحلل السياسي كامل المرعاش:
إن "ترشح سيف الإسلام سبب إرباكا للعملية السياسية لأن البلاد منقسمة وغير مستقرة، كما أنه لن يستطيع الانتقال في كل مناطق ليبيا، وذهب إلى سبها لأنها المكان الآمن الذي وفره له الجيش، وبالتالي هناك موانع واقعية لهذا الترشح، وعلى الصعيد الدولي لايزال ملف سيف الإسلام مفتوحا في المحكمة الجنائية الدولية، ما سيصعب من مهمته كرئيس حال فوزه". 
وأكد المرعاش أن "سيف السلام لديه شعبية كبيرة، ويستطيع أن يؤثر في نتائج الانتخابات" معتقدا أن "أحدا لن يستطيع حسم النتائج من الجولة الأولى، لكن سيف الاسلام يستطيع أن يكون بيضة الميزان التي ترجح الفائزين بالمراكز الأولى، وحتى لو فاز فقد لا يستطيع أن يحكم كامل البلاد بسبب الظروف الأمنية".
استمعوا إلى المزيد على برنامج "عالم سبوتنيك"...
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала