تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

هل تكون مأرب ثمن الانسحاب المفاجئ للتحالف من الحديدة؟

هل ستكون مأرب ثمن الانسحاب المفاجئ للتحالف من الحديدة؟
تابعنا عبر
تناقش الحلقة تجدد القتال في الحديدة باليمن، إثر قصف نفذته قوات التحالف بقيادة السعودية طال مناطق في المدينة الساحلية، التي زحف إليها مقاتلو حركة "أنصار الله" إثر انسحاب مفاجئ لقوات موالية لحكومة الرئيس المنتهية ولايته عبد ربه منصور هادي.
وما زال الجدل متواصلاً حول أسباب وملابسات الانسحاب من المحافظة الاستراتيجية، في الوقت الذي نفت فيه حكومة هادي صلتها بانسحاب قوات موالية لها من جبهات عدة في المحافظة الواقعة غربي البلاد.
الخبير في الشأن اليمني، ياسين التميمي، أوضح أن "الانسحاب كان بادرة حسن نية للعالم الخارجي، وليس تجاه حركة أنصار أو الأطراف اليمنية الأخرى".
وأوضح التميمي، أن الانسحاب "يخفف من الأعباء السياسية والمالية على الرياض وأبو ظبي"، مستبعداً، في الوقت ذاته، أن يكون الأمر مقدمة لصفقة تضع الحديدة مقابل مأرب.
أجرى الحوار: فهيم الصوراني
التفاصيل في الملف الصوتي.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала