تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

روسيا وسوريا...تعزيز جديد للعلاقات

روسيا وسوريا...تعزيز جديد للعلاقات
تابعنا عبر
نناقش في حلقة اليوم: انتشار أمني كثيف في عدة مدن عراقية، نقيب مستوردي المواد الغذائية لـ"سبوتنيك": الأمن الغذائي اللبناني في خطر، المبعوث الأمريكي إلى اليمن يبحث السلام مع السعودية والبحرين، روسيا تقدم مساعدات لسوريا في قطاعات زراعية وطبية وتدعم الدفاع المدني السوري.
وقعت روسيا وسوريا مجموعة من الاتفاقيات الهامة هي الأولى من نوعها بين الحليفين منذ بداية الأزمة السورية وذلك في قطاعات الثقافة، الصحة، والإعلام والإسكان، والإدارة المحلية، والكهرباء والتعليم العالي، والزراعة، والصناعة، والسكك الحديد فضلا عن تقديم مساعدات إنسانية للمواطنين في عدة محافظات ومنحة مالية لدعم الدفاع الوطني.
وحول هذا الموضوع قال الخبير بالشؤون الاقتصادية والسياسية الدكتور، علاء أصفري لـ"بلا قيود":
"وقع الجانبان اتفاقيات مكثفة وغير مسبوقة شملت قطاعات حيوية وأيضا تعهد الجانب الروسي بإعادة بناء قوس النصر في تدمر، فضلا عن منح طلابية لتدريس عشرات الطلاب في روسيا، واتفاقية هامة جدا مع الجمارك السورية لتسهيل تدفق البضائع والمنتجات وكل ذلك يدل على أن روسيا حليف استراتيجي ليس فقط في مكافحة الإرهاب بل أيضا من خلال تقديم المساعدات والمنح كمحاولة لإنقاذ الشعب السوري من الحصار الأمريكي".
أوعزت وزارة الداخلية العراقية للقوى الأمنية بالانتشار في عدة مدن أبرزها الموصل.
وعن أسباب هذا القرار قال الخبير الأمني العراقي أحمد الشريفي لـ"بلا قيود":
"السبب يعود لعدم وجود استقرار أمني بعد نتائج الانتخابات الأخيرة وهناك تخوف من حدوث أعمال عنف خاصة من قبل الفصائل المسلحة التي مازالت تعتصم أمام ضوابط المنطقة الخضراء وهذا الانتشار عملية استعراضية لردع أي نشاط يهدد السلم الأهلي، نضف إلى ذلك تهديد تنظيم "داعش" على الحدود مع سوريا، وأعتقد أن الأوضاع الأمنية في العراق لن تهدأ قبل إيجاد حلول سياسية مرضية للجميع".
التفاصيل في الملف الصوتي.
إعداد وتقديم: نغم كباس
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала