تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

كلمات لا يجب قولها أبدا على متن الطائرة

© REUTERS / Lucas Jacksonركاب طائرة يستخدمون أجهزة محمولة
ركاب طائرة يستخدمون أجهزة محمولة - سبوتنيك عربي, 1920, 17.11.2021
تابعنا عبر
يميل الركاب على متن الطائرة إلى المزاح مع المضيفات، لكن خبير طيران يحذر من أن كلمات بعينها، لا يُسمح ببساطة باستخدامها على متن الطائرة، لأن العواقب يمكن أن تكون وخيمة.
مع انحسار فيروس كورونا تدريجيا في كثير من البلدان، بدأت الرحلات الجوية تعود إلى سابق عهدها تدريجيا، لكن باتت الأجواء على الرحلات الجوية متوترة للغاية مع مزيد من التقارير عن أعمال شغب على متن الطائرات ومواجهات مع مضيفات، أحيانا تكون عنيفة.
طائرة ركاب - سبوتنيك عربي, 1920, 27.05.2021
مضيفة طيران تقع ضحية اعتداء وتفقد اثنين من أسنانها
وفي مثل هذه الظروف قد يُساء تفسير اختيار بضع كلمات، حتى عندما يعلم الركاب أنهم يضحكون أو يحاولون فقط إجراء محادثة. لذلك، في رحلتك القادمة، يجب عليك التحدث إلى المضيفات ليس فقط بلطف، ولكن أيضا مع الانتباه إلى الكلمات التي تستخدمها.
يحدد خبير الطيران ويليس أورلاندو بالتفصيل في حديث مع Yahoo News الكلمات التي عليك تجنب استخدامها مع المضيفات حتى إن كنت شخصا ساخرا يحب المزاح.
وفقا لأورلاندو، فإن أسوأ عبارة يمكنك قولها أثناء الطيران هي "أنا في حالة سكر".
ويحذر من قول ذلك أبدا لمضيفة الطيران على متن الطائرة.
ويضيف خبير الطيران: "نعم، حتى لو كان واضحا أنك تمزح، لأنه ليس مضحكا. يميل الناس إلى الشعور بالسعادة والبهجة عند التحدث إلى المضيفات. لكنها فكرة سيئة للغاية. بموجب القانون الفيدرالي، يمكنهم إخراجك من الطائرة إذا كنت مخمورا. يحظر القانون عليك شرب أي كحول تحضره من المنزل، لمنع الركاب من السكر على متن الطائرة".
اتضح أن عواقب مثل هذه النكتة قد تكون أوسع وأن المضيفين سيتوقفون عن خدمتك إذا اعتقدوا أنك في حالة سكر، ولكن ليس هذا فقط، إذ يمكنهم منعك من الصعود على متن رحلة المتابعة الخاصة بك وأيضا وضعك على قائمة الركاب الذين يعانون من مشاكل - كل ذلك بسبب مزحة بسيطة.
بالطبع ليس هذا هو الشيء الوحيد الذي لا يجب أن يقال عن الطائرة، فالأكثر وضوحا أنه ممنوع تماما النكات عن العنف أو الإرهاب أو اختطاف طائرة.
وبالمثل، فإن النكات حول وباء كورونا ليست مضحكة وغير مرغوب فيها. يقول أورلاندو "نكات عن كورونا، عن الكمامات، طلب استثناء من قواعد ارتداء الكمامات - المضيفون يعملون بجد، وآخر شيء يريدونه هو التساؤل عما إذا كنت تمزح أو جادا بشأن نيتك في الامتثال للقانون أم لا... قد تعتقد أن ذلك لطيف ومضحك، لكنهم يعملون بجد حقا. لذا دعوهم وشأنهم".
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала