تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

العراق يصدر بيانا جديدا يكشف فيه موقفه من التطبيع مع إسرائيل

© facebook/Basraالخارجية العراقية
الخارجية العراقية  - سبوتنيك عربي, 1920, 21.11.2021
تابعنا عبر
كشفت وزارة الخارجية العراقية، اليوم الأحد، موقف العراق من التطبيع مع إسرائيل، مجددة الموقف الثابت والداعم للقضية الفلسطينية.
وزير الخارجية العراقية فؤاد حسين  - سبوتنيك عربي, 1920, 20.11.2021
وزير الخارجية العراقي يؤكد أن بلاده لن تكون جزءا من اتفاقات "أبراهام"
ونفى الصحاف ما نقلته وسيلة إعلامية من تصريحات نسبت إلى وزير الخارجية، مؤكدا أن الوزير حسين جدد قوله بـ"لا للتطبيع"، سواء في مؤتمر المنامة أو في مقابلات تلفزيونية متعددة.
وكان وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، أكد أن العراق لن يكون جزءا من اتفاقات "أبراهام" لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، موضحا أن الأمر صعب، ولن يكون قريبا.
وأوضح حسين، خلال كلمة له أثناء جلسة حوارية في إطار حوار المنامة، "بخصوص توقعات انضمام العراق لاتفاقات أبراهام الإجابة باختصار هي لا"، في إشارة إلى الاتفاقات لتطبيع العلاقات التي بدأت بين بعض الدول العربية وإسرائيل.وأضاف: "ثمة العديد من الأسباب لذلك ولكن لست بصدد شرحها هنا، ولكن ذلك أمر صعب ولن يحدث قريبا".
وفي بداية تشرين الأول/أكتوبر، توقع وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي، عيساوي فريج، أن العراق ستكون بين الدول التالية التي قد تطبع علاقتها مع إسرائيل. وأوضح فريج، في تصريحات نقلها موقع "قناة أي 24"، الدول التالية التي قد تطبع علاقاتها مع إسرائيل، سيكون العراق"، متابعا: "أمامنا الآن العراق، بالإضافة لدول أخرى مسلمة في الطريق".
ولا ترتبط إسرائيل والعراق بعلاقات دبلوماسية، وكان الوضع متوترا بين البلدين، خلال حكم الرئيس العراقي الأسبق، صدام حسين الذي أطلق 43 صاروخا، تجاه إسرائيل. ووُقعت "اتفاقات أبراهام" برعاية واشنطن في سبتمبر/أيلول 2020، لتطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات والبحرين، وبعدها أعلن عن تطبيع العلاقات مع المغرب والسودان.
يمكنكم متابعة المزيد من أخبار العراق اليوم عبر موقع سبوتنيك.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала