تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

لبنان يتأرجح بين الضغط الخليجي ورفض "حزب الله" تغيير سلوكه

لبنان يتأرجح بين الضغط الخليجي ورفض حزب الله تغيير سلوكه
تابعنا عبر
أكد وزير خارجية البحرين، عبد اللطيف الزياني، أن مستقبل العلاقات الخليجية اللبنانية يتوقف على إمكانية تغيير "حزب الله" لسلوكه، داعيا إلى استخدام أساليب القوة الصارمة للتأثير على سلوك الخصوم.
وصرح الزياني خلال مشاركته يوم السبت الماضي  في مؤتمر "حوار المنامة"، بأن دول الخليج قد تواصل دعمها للبنان وقد تحاول إيجاد حلول في المستقبل، لكن ذلك حصرا بعد أن يثبت أنه يمكن لـ"حزب الله" تغيير سلوكه.
يقول الخبير في شؤون غرب آسيا ربيع غصن، في حديث لبرنامج "نافذة على لبنان": 
"المطالب الخليجية بتغيير حزب الله لسلوكه، إنما هي مطالب أمريكية، ولا يمكن بأي شكل من الأشكال بحث ملف الصواريخ الدقيقة، ولا ملف مسألة الانتشار في جنوب لبنان، ومسألة الحرب على الإرهاب، هذه اللاءات الثلاثة يستحيل على حزب الله أن يتراجع عنها".
وأشار غصن إلى أن "كل المطالب الأمريكية والخليجية إنما تأتي في إطار الضغط على "حزب الله" لأجل تقديم تنازلات في كافة  الملفات، بما فيها مسألة تسوية الحدود البحرية، وإعطاء إسرائيل الحق في سحب كل الغاز من الحقول ذات الحدود مع لبنان، وهذا الأمر من سابع المستحيلات".
التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.
إعداد وتقديم: عماد الطفيلي
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала