تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

الإمارات تعلن موقفها من الاتفاق السياسي في السودان

© AFP 2021 / -رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان مع رئيس الحكومة السودانية عبد الله حمدوك، اتفاقا سياسيا جديدا لإنهاء الأزمة في السودان
رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان مع رئيس الحكومة السودانية عبد الله حمدوك، اتفاقا سياسيا جديدا لإنهاء الأزمة في السودان - سبوتنيك عربي, 1920, 22.11.2021
تابعنا عبر
عبرت دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم الاثنين، عن ترحيبها بالتوقيع على الاتفاق السياسي لاستكمال المرحلة الانتقالية في السودان.
وأكدت وزارة الخارجية الإماراتية في بيان لها على ثقة الإمارات في قدرة الشعب السوداني على تجاوز المرحلة الحالية في ظل التوافق الدستوري والقانوني والسياسي الذي يحكم الفترة الانتقالية، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية (وام).
رئيس المجلس الانتقالي السوداني عبد الفتاح البرهان مع رئيس الوزراء عبد الله حمدوك - سبوتنيك عربي, 1920, 21.11.2021
السعودية والكويت والبحرين ترحب باتفاق المرحلة الانتقالية في السودان
وشددت الوزارة على حرص الإمارات على تعميق وتوسيع آفاق التعاون مع السودان الشقيق ودفعه إلى الأمام في المجالات كافة، تدعيما لأواصر العلاقات الوطيدة التي تربط البلدين والشعبين.
وأعربت عن دعم الإمارات للسودان ووقوفها إلى جانب شعبه الشقيق لتحقيق تطلعاته إلى الاستقرار والتنمية.
ووقع رئيس مجلس السيادة الانتقالي عبد الفتاح البرهان ورئيس مجلس الوزراء الانتقالي عبد الله حمدوك، أمس الأحد، اتفاقا سياسيا جديدا يقضي بعودة حمدوك إلى منصبه بعد نحو شهر من عزله.
ونقل التلفزيون السوداني الرسمي مراسم التوقيع على الاتفاق السياسي الذي تلاه متحدث خلال الحفل.
ونص الاتفاق السياسي الجديد في السودان على "إلغاء قرار قائد الجيش السوداني بإعفاء رئيس الحكومة السابقة عبد الله حمدوك"، والتأكيد "على ضرورة العمل معا (المكونين المدني والعسكري) للوصول لحكومة مدنية منتخبة وتحقيق ذلك عن طريق الوحدة السياسية".
وشمل الاتفاق أيضا أن تكون "الوثيقة الدستورية لعام 2019 وتعديل 2020 هي المرجعية الأساسية لاستكمال الفترة الانتقالية"، مع التشديد على أن "تعديل الوثيقة الدستورية يكون بالتوافق بما يحقق ويضمن مشاركة سياسية شاملة لكافة مكونات المجتمع عدا حزب المؤتمر الوطني المنحل".
وشملت نصوص الاتفاق أيضا "إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين"، إضافة إلى "التأكيد على بناء جيش قومي موحد".
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала