تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

مصر تعيد افتتاح طريق الكباش في احتفال ضخم بالأقصر... فيديو

© REUTERS / MOHAMED ABD EL GHANYمعبد الأقصر المصري القديم قبل حفل إعادة افتتاح طريق الكباش
معبد الأقصر المصري القديم قبل حفل إعادة افتتاح طريق الكباش - سبوتنيك عربي, 1920, 25.11.2021
تابعنا عبر
أعادت مصر اليوم، افتتاح طريق المواكب الكبرى التاريخي المعروف بطريق الكباش، في احتفال ضخم بمدينة الأقصر في صعيد مصر.
الأقصر - سبوتنيك. وطريق الكباش هو طريق تاريخي يربط بين أبرز معلمين أثريين في المدينة التي تمتلئ بالآثار، وهما معبد الأقصر ومعابد الكرنك.
يبلغ طول الطريق 2.7 كم وعرضه 76 مترا، على جانبيه أكثر من ألف تمثال لأبي الهول ولكن برأس إنسان وبرأس كبش، في رمز للإله آمون.
وخلال فعاليات الافتتاح، قال وزير الآثار المصري خالد العناني إن "الحدث الأساسي هو الكشف ك عن طريق الكباش أكبر مشروع أثري مصري منذ عام ١٩٤٩، لكن هذه الفعالية لها ثلاث أهدف أخرى".
وأوضح العناني هذه الأهداف قائلا "هي انتهاء أعمال الهوية البصرية، والترويج لمقاصدنا السياحية وفقا للاستراتيجية الجديدة، وزيادة الوعي والانتماء الأثري لدى المصريين وبالأخص الشباب والأطفال".
ويعود تاريخ طريق الكباش إلى عهد الأسرة الفرعونية الثامنة عشر (نحو 1292 عاما قبل الميلاد)، حيث شيد الجزء الأول منه، وفي عهد الأسرة الثلاثين، قام الملك نختنبو الأول (نحو 362 عاما قبل الميلاد) بتشييد الجزء الآخر من الطريق تتراص على جانبيه تماثيل أبو الهول ولكن برأس آدمية.
كان هذا الطريق يستخدم في إقامة الأعياد والاحتفالات الكبرى، أبرزها عيد "الأوبت" الفرعوني حيث كان تنتقل تماثيل آلهة "ثالوث طيبة" آمون وميريت وابنهما خونسو داخل مراكب مقدسة في موكب احتفالي مهيب من معبد آمون في منطقة معابد الكرنك إلى معبد الأقصر، وخلال هذه الرحلة يتوقف الموكب عند العديد من المعابد والأضرحة الصغيرة التي شيدت لهذا الغرض وكانت مليئة بالقرابين.
وبدأت أعمال الحفائر في طريق الكباش ففي نهاية الأربعينيات من القرن العشرين واستمرت على مر سنوات وعبر بعثات أثرية مختلفة حتى توقفت في عام 2011 بسبب نقص الاعتمادات المالية، حسبما تقول وزارة السياحة والآثار المصرية، وفي عام 2017 استؤنفت أعمال الكشف عن الطريق.
وصاحبت أعمال الكشف عن الطريق تحديات عدة، أبرزها أن جزء من الطريق كان يتداخل مع منطقة مساكن "نجع أبو عصبة"، ما استلزم إصدار قرارات بنزع ملكية 130 منزلا من العقارات المتداخلة في مسار الطريق وتعويض المتضررين، إضافة إلى إزالة الكنيسة الإنجيلية وإزالة 5 مساجد أبرزها مسجد المقشقش التاريخي الذي يبلغ عمره نحو 350 عاما، وأزيل في عام 2009 لإفساح مسار الطريق.
وتعود فكرة الاحتفالية التي تنظمها وزارة السياحة والآثار بالأقصر غدا إلى إحياء تراث هذا الطريق، كطريق للمواكب والاحتفالات، حيث نظمت خلال الاحتفالية موكبا مشابها لموكب الإله آمون انتقل من معبد الكرنك إلى معبد الأقصر على انغام ترانيم فرعونية.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала