تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

اكتشاف 5 جثث جديدة أثناء أعمال الإنقاذ بعد حادثة منجم الفحم في سيبيريا

© Sputnik / الذهاب إلى بنك الصورمنجم في كوزباس في سيبيريا
منجم في كوزباس في سيبيريا - سبوتنيك عربي, 1920, 27.11.2021
تابعنا عبر
أعلنت وزارة الطوارئ الروسية عن اكتشاف 5 جثث جديدة أثناء أعمال الإنقاذ بعد حادثة منجم الفحم "ليستفياجنايا" في سيبيريا.
وقالت الوزارة في بيان: "خلال عمليات الإنقاذ في منجم "ليستفياجنايا"، عثر رجال الإنقاذ على خمسة من جثث عمال المنجم، وتم انتشال الجثث إلى سطح الأرض".
يذكر أنه في صباح يوم 25 نوفمبر/ تشرين الثاني، امتلأ منجم "ليستفياجنايا" في بيلوفو، بمقاطعة كيميروفو، بالدخان، في حين كان هناك 285 شخصًا من عمال المنجم تحت سطح الأرض.
وتمكن رجال الإنقاذ من مرافقة معظم هؤلاء العمال لإخراجهم إلى سطح الأرض، ثم توجهوا لإخراج الباقين إلا أنه بعد فترة تم استدعاؤهم بسبب خطر وقوع انفجار.
وفي وقت سابق من اليوم، اعتقلت محكمة منطقة كيميروفو المركزية لمدة شهرين، حتى 26 يناير/ كانون الثاني 2022، رئيس مفتشي الدولة في دائرة بيلوفسكي الإقليمية في إدارة سيبيريا "روستيخ نادزور"، فياتشيسلاف سيميكين، المحتجز في قضية مأساة منجم "ليستفياجنيا"، حسب مكتب المدعي الإقليمي.
رئيس مجلس الدوما سيرغي ناريشكين - سبوتنيك عربي, 1920, 27.11.2021
"فقاعة كبيرة"... الاستخبارات الروسية توضح سبب زعم الولايات المتحدة أن روسيا تستعد لغزو أوكرانيا
وذكرت الدائرة الصحفية لمكتب المدعي العام الإقليمي أن التحقيق طلب القبض على سيميكين.
وقال مكتب المدعي العام: "تم اعتقال سيميكين لمدة شهرين حتى 26 يناير 2022 كإجراء لضبط النفس".
كما تم القبض على رئيس قسم المنجم وإيقافه لمدة شهرين حتى 25 يناير. وقال المكتب: "بناءً على طلب التحقيق، بدعم من مكتب المدعي العام، تم القبض على سيرغي غيراسيمينوك لمدة شهرين حتى 25 يناير 2022. وهو متهم بمخالفة اشتراطات الأمن الصناعي التي أدت إلى وفاة شخصين أو أكثر.
خلال المحاكمة، رفض غيراسيمنوك الاعتراف بذنبه، لكنه أعرب عن استعداده للتعاون مع التحقيق.
ومن الأشخاص المتورطين في القضية الجنائية المتعلقة بحادث المنجم، مدير المنجم سيرغي مخراكوف، ونائبه الأول أندريه مولوستوف.
في وقت سابق، أعلنت لجنة التحقيق رفع قضية "ضد كبير مفتشي الدولة في دائرة بيلوفسكي الإقليمية التابعة لإدارة روستيخنادزور في سيبيريا، وسيرغي فينوكوروف وفياتشيسلاف سيميكين، المشتبه في ارتكابهم جريمة بموجب الجزء 3 من المادة 293 من قانون المجرمين (إهمال أدى إلى وفاة شخصين أو أكثر) ". وفقًا للتحقيق، في نوفمبر، قام المشتبه بهم بواجباتهم بشكل غير صحيح، للإشراف على تنفيذ متطلبات السلامة الصناعية في منشأة إنتاج خطرة.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала