تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

العلاج بالضوء الأحمر يحسن البصر... وانقراض الحيوانات الضخمة أدى إلى حرائق الغابات

الضوء الأحمر والبصر وانقراض الحيوانات الضخمة وحرائق الغابات
تابعنا عبر
موضوعات الحلقة: دراسات تجريبية تقترح أنه من الممكن أن يحسن العلاج بالضوء الأحمر البصر المتدهور بسبب التقدم في السن، وباحثون يدرسون البيانات الجيولوجية المقارنة ويتوصلون إلى أن الانقراضات المتوالية للحيوانات الضخمة أدت إلى المزيد من حرائق المراعي في جميع أنحاء العالم.
وجدت دراسة علمية أن نوعا من الخلايا الدبقية الموجودة في القلب تساعد على تنظيم ضرباته وإيقاعه. وهوَ اكتشاف من شأنه أن يلقي الضوء على الوظائف غير المفهومة جيدا لتلك الخلايا.
اكتشفت دراسة أن الانقراضات المتوالية للحيوانات الضخمة أدت إلى المزيد من حرائق المراعي في جميع أنحاء العالم.
وفق الباحثين، شهدت القارات التي فقدت أكبر عدد من الحيوانات العاشبة على مدار الخمسين ألف عام الماضية أكبر الزيادات في حرائق الأراضي العشبية والمراعي والسافانا.
تقترح دراسات تجريبية أنه من الممكن أن يحسن العلاج بالضوء الأحمر البصر المتدهور بسبب التقدم في السن.
وفي أول اختبار محدود لهذا الأسلوب على 24 شخصا، أدى التعرض القصير للضوء إلى تحسن طفيف في أداء الأشخاص في اختبارات رؤية الألوان لعدة أيام.
في هذه الحلقة أيضا نتحدث عن ثلاثة مجالات تؤيد نظرية انتشار اللغات الألطية من خلال الزراعة وبالاعتماد على علوم الجينوم والآثار واللغة.
وفي هذه الحلقة كذلك نستعيد من ذاكرة العلوم سيرة عالم الكيمياء والكائنات الدقيقة، سلمان واكسمان، الذي طور مضادا حيويا أقوى من البنسلين وعالج به السل.
الحلقة بالكامل في ملف الصوت المرفق..
إعداد وتقديم: أحمد أحمد
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала