تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

تعيش على المساعدات... حفيدة رئيس وزراء أردني أسبق تناشد الملك التدخل... فيديو

© AFP 2021 / KHALIL MAZRAAWIمدينة عمان، الأردن 4 أبريل 2021
مدينة عمان، الأردن 4 أبريل 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 28.11.2021
تابعنا عبر
لم تشأ زينب، لدى تقدمها للحصول على فرصة عمل طال انتظارها دون جدوى، أن تكشف أنها حفيدة رئيس الوزراء الأردني الأسبق حسن أبو الهدى، وكانت النتيجة أنها تنتظر دورها منذ 11 عاما وسط ظروف إنسانية قاسية.
تحدثت زينب أحمد مهدي تاج الدين حسن أبو الهدى، حفيدة رئيس الوزراء الأسبق حسن ابو الهدى، أحد مؤسسي الدولة عام 1928، لوكالة "عمون" عن معاناتها وكيف باتت تعيش على المساعدات لفشلها في الحصول على فرصة عمل.
درست زينب الترجمة في الجامعة، وتقدمت بعد حصولها على شهادتها إلى ديوان الخدمة المدنية رغبة في العمل.
تقول حفيدة أبو الهدى إنه كان بإمكانها أن تبلغهم أنها حفيدة رئيس الوزراء الأسبق كي تحصل على فرصة عمل لكنها لم تفعل ذلك.
وتضيف أن طلبها في ديوان الخدمة المدنية لم يغير في الأمر شيئا، إذ لا زالت منذ 11 عاما تنتظر دون جدوى.
وقالت إن قصتها لا تعبر عنها وحدها، وإنما عن كل الشباب الذين يعانون البطالة بسبب المحسوبيات في الأردن.
وأكدت أنها تعيش على مساعدات عدد من الأشخاص يقفون إلى جانبها ويقدمون الدعم لها، لكنها لا يمكن أن تظل طوال حياتها تعتمد على الآخرين.
زينب التي حاولت لاحقا عندما ضاقت أحوالها الحصول على "واسطة" في ديوان الخدمة المدنية تمكنها من العمل دون جدوى، قالت إنه لا يمكنها أن تنفق على نفسها سوى 10 أيام في الشهر، وتبقى في انتظار المساعدات، مناشدة الملك عبد الله الثاني التدخل لمساعدتها.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала