تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

تونس... قرارات الرئيس بين محاربة الفساد والاتهامات بحكم الفرد

تونس.. قرارات الرئيس بين محاربة الفساد والإتهامات بحكم الفرد
تابعنا عبر
تناقش الحلقة اعتراض أحزاب تونسية على قرار الرئيس قيس سعيد تعيين محافظين جدد في مدنين وبن عروس وصفاقس وقفصة، والتي رأت فيه "تهديدا لعمل الدولة ونجاعتها وتكريس عقلية الانتهازية والغنيمة والتملق ويعمق الهوة بين الدولة ومواطنيها"- حسب ما جاء في بيانات منفصلة لهذه الأحزاب.
وكان سعيد أقال قبل ايام أقال محافظي سيدي بوزيد وقبلي بتهم فساد وفق السلطات القضائية، فضلاً عن العشرات في أجهزة الدولة والبعثات الدبلوماسية.

لكن مدير المركز العربي للدراسات السياسية والاجتماعية- رياض الصيداوي- اعتبر أن قرارات الرئيس تأتي وفقاً للصلاحيات التي يخولها له الدستور في الحالات الاستثنائية، وأن قراراته الأخيرة جاءت في سياق الحملة التي يشنها ضد الفساد.

الصيداوي، وفي حوار عبر "بانوراما"، أكد أن الرئيس "لم يتصرف كديكتاتور ولم يضع أحد في السجن"، مشيراً إلى أن "محاربة الفساد تتطلب إقالة الفاسدين من مناصبهم"، متهماً بعض أحزاب المعارضة بتجاهل حالات الفساد كسبب لقرارات الرئيس الإدارية.
التفاصيل في الملف الصوتي...
أجرى الحوار: فهيم الصوراني
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала