تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

الخارجية الروسية: الدفاع الجماعي للناتو يتمركز على الجناح الشرقي للحلف قرب حدودنا

تابعنا عبر
أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الثلاثاء، أن كامل الدفاع الجماعي للناتو يتمركز على "الجناح الشرقي"، ومن الواضح أن "الخطر" (الوهمي) الذي تمثله روسيا على الحلف أهم (لدى الحلف) من التهديدات الحقيقية.
موسكو - سبوتنيك. وجاء في بيان الوزارة الذي شمل حججاً مضادة لما نشرته منظمة حلف شمال الأطلسي "أساطير حول العلاقات بين روسيا والحلف": "يتمركز كل دفاع الناتو الجماعي في "الجناح الشرقي". ويبدو أنه لا يوجد لدى التحالف أي مشاكل أخرى. الإرهاب والتهديدات الأمنية من مناطق أخرى ليس لها معنى أمام التهديد المزعوم من روسيا".

وشددت الخارجية الروسية على أن "التوسع غير المنضبط للحلف" و"ابتلاع المزيد والمزيد من الأراضي" يترافق مع نشر البنية التحتية العسكرية هناك "التي تستخدم لتعزيز خطاب الناتو العدواني". وشددت الخارجية على أن هذه البنية التحتية "يمكن أن تستخدم، لتسريع تسليم المعدات العسكرية الثقيلة- وأفراد القوات المسلحة للدول الأعضاء في الكتلة لنشرها على حدود بلادنا".

هذا وتشهد العلاقات بين روسيا وحلف شمال الأطلسي توتراً، بسبب زيادة تواجد الحلف العسكري بالقرب من الحدود الروسية، الأمر الذي تعتبره موسكو خرقاً للوثيقة الأساسية للعلاقات مع الحلف.

وأعربت موسكو عن قلقها إزاء تعزيز الناتو قواته في البحر الأسود؛ مشيرة إلى أن تصرفات الحلف من شأنها تقويض الاستقرار في المنطقة، ودق إسفينا بين دول الجوار.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала