تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

ما هو شكل الصراع العالمي القادم؟

ما هو شكل الصراع العالمي القادم؟
تابعنا عبر
قال ريتشارد مور، رئيس جهاز الاستخبارات الخارجية البريطاني، إن الصين وروسيا وإيران تشكل ثلاثة من أضخم التهديدات التي تواجه بريطانيا، في عالم سريع التغير وغير مستقر.
من جهة أخرى، أعلن البنتاغون أن الولايات المتحدة ستعزز حضورها العسكري في أستراليا والجزر في المحيط الهادي، وستطور البنية التحتية العسكرية لها هناك في إطار الجهود لردع الصين.
فما هي أشكال المواجهة التي تعتزم الدول الغربية القيام بها لمواجهة الصين وروسيا؟
عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" أستاذ الفكر السياسي الدكتور عصام الفيلي:
"إن التهديد الحقيقي للمصالح الغربية في الشرق الأوسط يتمثل بالصين، بحكم قدراتها ونفوسها، كذلك عملها بصورة خفية ورغبتها في الحضور في الشرق الأوسط، تحديدا في منطقة الخليج التي تحتوي على أكبر مكامن الطاقة الهيدروكربونية والغاز، إذ أن المجتمعات الغربية تبقى بحاجة لهذه الطاقة، مهما حاولت البحث عن بدائل، لذا تشعر بالخطر من الصين، في الوقت الذي تفتح فيه إيران الباب للصين من أجل إبعاد الدول الغربية عن الشرق الأوسط".
وتابع الفيلي بالقول، "التواجد الروسي في سوريا وتحول منطقة البحر المتوسط إلى بحيرة روسية، في ظل منافسة الدول الغربية لروسيا في هذه المنطقة، أيضاً زاد من مخاوف الغرب، الأمر الذي دفع بالدول الأوروبية إلى الاصطفاف مع الولايات المتحدة، فالأخيرة لديها نفس المخاوف".
وأضاف الفيلي قائلا، "قد نشهد مرحلة جديدة من المجابهة والتغلغل فيما بين جميع الدول المتنافسة، مما يعني أن هناك مشروعا جديدا للمخابرات البريطانية، من أجل الحضور في مناطق النفوذ، وهو أمر يحتاج إلى تمويلات ضخمة، لذا تحاول الحكومة البريطانية تهيئة أذهان البريطانيين لطبيعة المخاطر، واتوقع نشوء تحالفات مخابراتية لمواجهة الصين وروسيا".
التفاصيل في الملف الصوتي المرفق
إعداد وتقديم: ضياء حسون
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала