تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

متحور أوميكرون.. بين التحذيرات والأبحاث

متحور أوميكرون.. بين التحذيرات والأبحاث
تابعنا عبر
تسبب المتحور الجديد أوميكرون، الذي ظهر في جنوب أفريقيا بهلع كبير بين الناس في كل أنحاء العالم، حتى وصف بأنه أشد خطورة من متحور دلتا، وأن اللقاح ربما لا يكون فعالا في هذه الحالة.
حذرت منظمة الصحة العالمية من أن ظهور المتحور الجديد يمثّل خطرا كبيرا، لكنها شددت على أن معدل انتقال العدوى به ومدى خطورته لم يتضحا بعد، على الرغم من عدم تسجيل أي وفيات مرتبطة بالمتحور.
وفي نفس الوقت، قالت المنظمة إن أوميكرون مختلف بدرجة كبيرة إذ يحتوي على عدد مرتفع من النسخ، بعضها مقلق وقد يكون مرتبطا باحتمال الهروب المناعي وزيادة انتقال العدوى.
في هذه الحلقة نلتقي بالدكتورة هالة غصن، مسؤولة الأبحاث والدراسات للدواء واللقاح في مستشفى جامعة تكساس قسم الصيدلة، لتحدثنا أكثر عن متحور أوميكرون، وتجاربها السابقة في الأبحاث والدراسات التي أشرفت عليها خلال تجارب لقاح كورونا.
وقالت الدكتورة هالة غصن، إن أسباب انتشار متحور أوميكرون "ليست معروفة حتى الآن وهي قيد الدراسة"، لكن لفتت إلى أن "انتشار المتحورات يأتي عن طريق انتشار كبير للفيروس ما يعطي مناخا خصبا لنشأة متحور جديد".
وأشارت إلى أن "فرص الفيروس تصبح أكبر من أي وقت مضى عندما تكثر الإصابات في منطقة ما فتكون له فرصة للتحور لذلك نحن نشجع على أخذ اللقاح الذي يساهم في إنهاء الوباء وحماية أنفسنا".
وأكدت أن أخذ اللقاحات المضادرة لفيروس كورونا تمنع تحور فيروس كورونا لينتج لنا متحورات جديدة مثل ألفا ودلتا وأوميكرون ومن الممكن أن ينتج عنه نوع جديد لا تكون لدى اللقاحات الحالية فعالية ضدها".
إعداد وتقديم: عبدالله حميد
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала