تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

مخاطر "الطعام الأخضر" بعد كورونا

© Fotolia / Gossip7نبتة "عين الجرادة" مع البقدونس
نبتة عين الجرادة مع البقدونس - سبوتنيك عربي, 1920, 01.12.2021
تابعنا عبر
بعد الإصابة بـ"كوفيد-19"، يزداد خطر الإصابة بجلطات الدم، ويؤدي سوء التغذية إلى تفاقم الوضع.
تحدثت خبيرة التغذية، تاتيانا زالتوفا، لوكالة "سبوتنيك" عن الأطعمة التي يجب استبعادها من النظام الغذائي لتقليل الخطر.
يعد اضطراب النزيف، الذي يزيد من خطر الإصابة بجلطات الدم، أحد النتائج المحتملة لعدوى فيروس كورونا. لذلك، غالبًا ما يوصف المرضى الذين أصيبوا بـ"كوفيد-19" أدوية مسيلة للدم أو مضادات التخثر. وحذرت زالتوفا من أن بعض الأطعمة يمكن أن تضعف من تأثير هذه الأدوية. على سبيل المثال، "طعام أخضر" مثل الشبت والبقدونس.

وقالت: "يحتوي الطعام الأخضر على الكثير من فيتامين K، والذي يمكن أن يثبط جزئيًا عمل بعض مضادات التخثر على أساس المادة الفعالة الوارفارين. عندما نصف هذا الدواء، نوصي بالتخلص من الأطعمة الخضراء أو توزيعها بالتساوي في النظام الغذائي. وغالبًا ما يتم استبعاد الشبت والبقدونس، لذلك نحن نولي اهتماما خاصا لهم".

وأضافت زاليتوفا أنه حتى الأشخاص الذين لم يوصف لهم دواء مسيل للدم، يجب ألا يسيئوا استخدام "الطعام الأخضر" بعد الإصابة بفيروس كورونا.
"نظريًا، إذا أكلت ثلاثة كيلوغرامات من الخضار الخضراء، فإن الدم سوف يتخثر بشكل أسرع، ما يمنحك ميلًا لتكوين جلطات دموية، وفيتامين K مسؤول عن ذلك. مع خطر الإصابة بجلطات الدم، يجب ألا يتكون النظام الغذائي من "كل شيء أخضر".
كما أوصت بأن يحذر الأشخاص الذين يتناولون أدوية تخثر الدم من الخضراوات الخضراء.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала