تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

رياضي يحطم الرقم القياسي في دوران القفز المظلي

قفز مظلي  - سبوتنيك عربي, 1920, 02.12.2021
تابعنا عبر
يعتبر القفز من طائرة على ارتفاع آلاف الأقدام عن سطح الأرض (حتى مع وجود مظلة) مرعبًا للكثيرين، لكن بالنسبة لـلأمريكي كوبو كيث إدوارد سنايدر، فإن هذا السقوط الحر ليس مرعبًا على الإطلاق.
سنايدر أحد القلائل من المظليين الذين يمارسون القفز المظلي من طائرة هليكوبتر عن طريق ربط اللوح بأقدامهم والطيران في الهواء.
بعد سنوات من صقل مهاراته، قرر سنايدر تحطيم الرقم القياسي بالقيام بدوران مظلي في 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2021 ، فوق أهرامات الجيزة في مصر، وبالفعل قفز المظلي الشهير من ارتفاع 13500 قدم، كما فعل مرات عديدة من قبل، لكنه ركز هذه المرة على تحقيق رقم قياسي عالمي.
وقال سنايدر إنه "من أجل ركوب الأمواج فوق الأهرامات، خرجت من مناورة الدوران على ارتفاع 5000 قدم"، وبعد مراجعة لقطات محاولته الملحمية، تم التأكيد على أنه حطم الرقم القياسي بـ 160 لفة مذهلة.
وأكد المظلي سنايدر أن إنجاز هذا العمل يتطلب السيطرة والخبرة اللازمتين بعد سنوات من التدريب وفهم التحديات العقلية والجسدية التي ستواجهها.
وأضاف كوبو أن القدرة على محاولة تحقيق هذا الرقم القياسي في مصر فوق الأهرامات الشهيرة عزز الشعور بالإنجاز "هناك بالتأكيد مستوى من الطاقة والتواصل لا يعلى عليه في الأهرامات. أنت في مكان يمثل مصدراً طاقيا للكون على هذا الكوكب."
الغريب في الأمر أن سنايدر لم يعرف كيف يصل إلى مصر لتحقيق هذا الهدف، لكن صدفة إنقاذه لشخص كان قد أوصله في وقت سابق إلى المستشفى بعد أن لوى كاحله، جاءت بفرصة الذهاب إلى مصر حين اتصل هذا الشخص نفسه وسأله عما إذا كان يريد الذهاب إلى هناك.
وعبر سنايدر عن رغبته في القيام بتحد أكبر "سيكون من الرائع العودة إلى مصر والقيام بذلك..." مضيفاُ "أود أن أذهب أبعد من ذلك".
يذكر أن سنايدر عرف كرياضي محترف بعد فوزه بالبطولات الوطنية وكونه بديلًا لألعاب X ، قبل إزالة الفئة من الحدث عام 2000.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала